سوريا الديمقراطية تنفي وجود الدولة الإسلامية بعفرين

مزاعم

عفرين (سوريا) - قالت قوات سوريا الديمقراطية إن الجيش التركي زعم أن لتنظيم الدولة الإسلامية وجودا في منطقة عفرين بشمال غرب سوريا التي يستهدفها بعمليته واتهمه بتضليل الرأي العام العالمي.

وقال ريدور خليل المسؤول الكبير بقوات سوريا الديمقراطية "العالم كله يعرف إن داعش غير موجود في عفرين".

وكان الجيش التركي قد قال الثلاثاء إن 260 على الأقل من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية وتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في عمليته بعفرين.

وأضاف خليل أن الجيش التركي يبالغ كثيرا في عدد القتلى في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب غير أنه أكد سقوط قتلى ولكنه رفض ذكر عددهم.

وقال "نعم هناك شهداء وهناك قتلى في صفوف وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية ولكن أتحفظ على الرقم".

وذكر أيضا أن قوات سوريا الديمقراطية قتلت العشرات من الجنود الأتراك والمقاتلين المتحالفين معهم من الجيش السوري الحر إلا أنه لم يتمكن من ذكر عدد محدد.

وبدأ الجيش التركي وحلفاؤه من المعارضة السورية عملية لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب من الجيب الواقع في شمال غرب سوريا السبت. وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب متحالفة مع مسلحين أكراد يخوضون قتالا ضد الدولة التركية منذ عقود. أما الولايات المتحدة فسلحت ودعمت الوحدات باعتبارها حليفها الرئيسي على الأرض ضد الدولة الإسلامية.

ودعت الإدارة التي يقودها الأكراد في شمال شرق سوريا إلى التعبئة العامة للدفاع عن عفرين. وقالت "ندعو كل أبناء شعبنا الأبي بالدفاع عن عفرين وكرامتها والمساهمة بكل الأنشطة المتعلقة بذلك" . ولم تذكر المزيد من التفاصيل.

وذكر تقرير للأمم المتحدة الثلاثاء نقلا عن مصادر محلية أن العملية العسكرية التركية في عفرين تسببت في نزوح ما يقدر بخمسة آلاف شخص من المنطقة حتى الاثنين مضيفا أن بعضا من أكثر الفئات الضعيفة لم تتمكن من الفرار.

وفتحت العملية الجوية والبرية جبهة جديدة في الحرب الأهلية متعددة الأطراف في سوريا وقد تهدد المساعي الأمريكية لإرساء الاستقرار وإعادة بناء منطقة كبيرة في شمال شرق سوريا، غير خاضعة لسيطرة الرئيس السوري بشار الأسد، حيث ساعدت الولايات المتحدة قوة تهيمن عليها وحدات حماية الشعب الكردية في طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

والولايات المتحدة وروسيا لهما قوات في سوريا وحثتا تركيا على التحلي بضبط النفس في عمليتها العسكرية (غصن الزيتون) التي تهدف للقضاء على سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية على منطقة عفرين على حدودها الجنوبية.

ووحدات حماية الشعب الكردية هي الظهير العسكري للمناطق التي يسيطر عليها الأكراد وتشكلت في شمال سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية في عام 2011.