الكويت تدرس إصدار عملة رقمية مشفرة مرتبطة بالدينار

الفكرة لم تحظ بعد بموافقة مجلس إدارة البنك المركزي

الكويت - قالت صحيفة الراي الكويتية الأحد إن بنك الكويت المركزي يخطط لإصدار نسخة من العملة الرقمية المشفرة العام المقبل على أن تكون مرتبطة بالدينار، مبينة أن الفكرة لم تحظ بعد بموافقة مجلس إدارة البنك.

ونسبت الصحيفة لمصادر لم تسمها القول إنه "تم الانتهاء تقريباً من تجهيز البنية التحتية اللازمة لإصدار هذه العملة".

وأوضحت أنه "في حال طرحت الكويت عملة رقمية خاصة بها سيحدث تغيير ثوري في المعاملات المالية المحلية"، حيث أنه سيكون بوسع العملاء المحليين استخدام العملة الرقمية الكويتية في شراء الأغراض والحاجيات العادية وحجز التذاكر أو حتى اقتناء العقارات بكل سهولة وغيرها دون حاجة إلى أساليب الدفع التقليدية.

وقالت المصادر للصحيفة إن بنك الكويت المركزي " ليس الوحيد خليجيا" الذي يخطط لإصدار عملة رقمية خاصة إذ أبدت كل من مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) ومصرف قطر المركزي رغبة في إصدار عملة رقمية مماثلة.

واظهرت بيانات رسمية، في وقت سابق، أن الميزانية العامة لدولة الكويت سجلت عجزا بقيمة 2.47 مليار دينار (8.2 مليارات دولار) خلال التسعة أشهر الأولى من السنة المالية 2017-2018.

وتبدأ السنة المالية في الكويت مطلع أبريل/نيسان، وتنتهي في مارس/آذار من العام التالي، وفق قانون الموازنة الكويتية.

وأفادت البيانات الصادرة عن وزارة المالية الكويتية بأن قيمة العجز المسجل جاءت بعد خصم احتياطي الأجيال القادمة، بينما بلغ العجز قبل خصم احتياطي الأجيال القادمة نحو 1.36 مليار دينار (4.5 مليارات دولار).

وسجل احتياطي الأجيال القادمة نحو 1.11 مليار دينار (3.69 مليار دولار) تمثل 10 بالمائة من إجمالي الإيرادات الفعلية التي حققتها الكويت خلال تلك الفترة والبالغة 11.14 مليار دينار (37.05 مليار دولار).

وصندوق الأجيال القادمة تأسس في 1976، ويهدف إلى الاستثمار في الأسهم العالمية والعقارات لمصلحة أجيال المستقبل، عبر تحويل 50 بالمائة من رصيد صندوق الاحتياطي العام، إضافة إلى إيداع ما لا يقل عن 10 بالمائة من جميع إيرادات الدولة السنوية في الصندوق، لإعادة استثمار العائد من الإيرادات.