أبوظبي تقف دقيقة صمت إجلالاً وتقديراً ليوم الشهيد

تقديراً للأرواح التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل رفعة العلم

أبوظبي ـ تخليداً وعرفاناً بتضحيات وعطاءات شهداء الوطن الأبرار الذين وهبوا أرواحهم من أجل أن تبقى راية الوطن عالية وخفاقة، وهم يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية داخل الوطن وخارجه في الميادين المدنية والعسكرية والإنسانية، قام عبدالرحيم أحمد الخوري مدير إدارة الخدمات المساندة بالإنابة في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي وعدد من موظفي اللجنة، برفع العلم الإماراتي في الحادية وعشرة والنصف صباح اليوم أمام مقر اللجنة، والوقوف دقيقة صمت إجلالاً وتقديراً لهذه الأرواح التي ضحت بالغالي والنفيس من أجل رفعة العلم.

وفي هذا الإطار قال اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي - رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية – أبوظبي، تعددت أيامنا الوطنية بتنوع الإنجازات والمكتسبات وكل منها يحمل أبعاداً وطنية مشرفة إلا أن هذا اليوم الذي نحتفي به يشكل أقصى قيم الوطنية والولاء والانتماء والإخلاص وأشدها تأثيراً إنه يوم الشهيد.

وأضاف المزروعي يوم الشهيد هو يوم العز والفخر، وقرار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بتخصيص يوم للشهيد تأكيداً على أن الوطن لا ينسى أبدا أبناءه الذين يضحون دفاعًا عنه في ساحات العز والفخر.

كما أكد المزروعي على أن إحياء ذكرى "يوم الشهيد" عهد قطعه جميع أبناء الإمارات لوطنهم بالولاء والوفاء، منذ استشهاد أول أبناءها دفاعاً عن سيادة هذه الأرض.

وذكر أنه في تاريخ كل وطن أيام خالدات في وجدانه، تُستمد منها الدروس والعبر، وما يوم الشهيد إلاّ واحداً من هذه الأيام المضيئة، التي ترمز لماضي الامارات الزاخر بالبطولات العظيمة، وترقى إلى أسمى معاني الوجود الإنساني وقيم الحياة المثلى، لأشخاص بذلوا أرواحهم في سبيل الوطن.

وفي الختام قال المزروعي في مثل هذا اليوم، نقول إنّ لا وطن من دون أمن، ولا أمن وسيادة وكرامة من دون جنودنا وقواتنا الباسلة، وبيئة وطنية نقية ترويها دماء شهدائنا الكرام، ونحن بدورنا ينبغي أن نعمل دوماً وباستمرار على تعزيز مبادئ وتضحيات جنودنا لدى الأجيال الصاعدة، لضمان قوة ارتباط هذه الأجيال مع هذه الرسالة النبيلة والخالدة خلود وطننا الغالي.

وقال عبدالرحيم أحمد الخوري: "في ذكرى شهداؤنا الأبرار نجدد العهد نحن جميع أبناء الإمارات للوطن وللشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بالبقاء على العهد والوفاء منذ أول شهيد رحل دفاعاً عن سيادة هذه الأرض.

وتابع الخوري: يوم الشهيد هو مناسبة وطنية لنا للتعبير عن مشاعر الفخر والاعتزاز بتضحيات أبطال الإمارات هؤلاء الشّهداء الذين رفعوا رؤؤس عائلاتهم وأبناء وطنهم عالياً من خلال تضحياتهم وبطولاتهم، هم الذين قدّموا الغالي والنّفيس وسطروا أعظم الملاحم والبطولات في تأدية مهامهم المشرفة كي يعيش الجميع بأمن واستقرار، ولتستمر مسيرة الولاء والعشق للشّهادة للمحافظة على أمن واستقرار هذا الوطن الذي قدم للجميع العيش الرغيد والأمن والأمان"