الحوثيون يقرون بمقتل قادة ميدانيين كبار في معارك تعز

التحالف: استهدفنا نقطة تجمع للحوثي في صعدة

دبي/الرياض – أقر الحوثيون مساء السبت بمقتل ثلاثة من ابز قادتهم الميدانيين خلال معارك مع القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف العربي.

في الاثناء، قالت وسائل اعلام سعودية ان المضادات الارضية أسقطت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون شمال شرق الرياض دون وقوع خسائر او ضحايا.

ونعت "وزارة الدفاع" الخاضعة للحوثيين في صنعاء مقتل العميد الركن ناجي محمد العرشي قائد اللواء 201 ميكا والعميد الركن حميد المطري رئيس أركان حرب اللواء والعقيد محمد علي الصوفي قائد الكتيبة الأولى باللواء 119 مشاة وفق وكالة "سبأ" الحوثية.

ولم تُشر الوزارة إلى المكان الذي قُتلوا فيه لكن القوات الحكومية اليمنية أعلنت في وقت سابق السبت مقتلهم مع 11 من مرافقيهم، ولم يُشر لهم بيان الحوثي، بمعارك جنوبي محافظة تعز (جنوب غرب)

وقال مصدر في قيادة "اللواء 35 مدرع" التابع للقوات الحكومية في وقت سابق إن العرشي والمطري "قُتلا مع مرافقيهم في قرية الصيار فيما قتل الصوفي في معارك مع الجيش الوطني بمحافظة الجوف(شمال)".

وأضاف المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالحديث للإعلام أن "قوات صالح والحوثي شنوا هجوماً على مواقعنا في الصيار لكننا صدينا الهجوم بالمدفعية والرشاشات الثقيلة".

وأشار إلى أن "إحدى القذائف سقطت على موقع قيادة قوات صالح والحوثي، ما أدى إلى مقتل القائدين الكبيرين ومرافقيهم الـ11 وإصابة آخرين بجروح متفاوتة".

وتتكتم جماعة الحوثي على قتلاها منذ اندلاع الحرب في اليمن قبل أكثر من عامين ونصف لكنها تعترف بسقوط بعض القادة البارزين الذين تقوم بتشييعهم بجنازات رسمية.

من جهة ثانية، اعلنت شبكة الاخبارية التلفزيونية السعودية الرسمية مساء السبت ان القوات السعودية اعترضت ودمرت صاروخا بالستيا في شمال شرق العاصمة الرياض.

وقالت الشبكة إن "الصاروخ لم يوقع ضحايا ولا تسبب باضرار".

واضافت الشبكة ان الصاروخ تم تدميره قرب مطار الملك خالد الدولي في الرياض، وان المطار استمر بالعمل بشكل عادي.

وتبنى المتمردون الحوثيون في اليمن، والمدعومون من ايران، اطلاق الصاروخ واستهداف المطار، بحسب قناة المسيرة التلفزيونية التابعة لهم.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين الشيعة المدعومين من ايران والقوات الحكومية المدعومة من العربية السعودية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

التحالف العربي: هدف عسكري مشروع فيصعدة

من جهة اخرى، ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن قال السبت إن ضربة جوية أصابت سوقا في محافظة صعدة شمال اليمن ضربت هدفا عسكريا مشروعا.

وقال مسعفون يوم الأربعاء إن ضربة جوية نفذها التحالف قتلت 26 شخصا في فندق وسوق مجاورة.

ودمر الهجوم، الذي وقع في مديرية سحار على الحدود مع السعودية، الفندق وحول السوق إلى كومة من الألواح المعدنية الملتوية.

واستعرض بيان التحالف الواقعة ونقل عن متحدث باسمه القول إن الهدف كان نقطة تجمع لبعض متشددي الحوثي.

ويشن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية منذ ثلاث سنوات ضربات جوية على حركة الحوثي المسلحة في اليمن والتي تنحدر من محافظة صعدة.