نمو قوي لإعلانات الفيديو على فيسبوك

تعاني من التخمة في ادراج إعلانات جديدة

واشنطن - أعلنت فيسبوك الأربعاء عن قفزة قدرها 79 بالمئة في أرباحها للربع الثالث من العام بدعم من نمو قوي لإعلانات الفيديو على مدى ثلاثة أشهر هيمنت عليها تقارير عن مزاعم بأن روسيا استخدمت شبكة التواصل الاجتماعي للتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية لعام 2016.

وقفز إجمالي إيرادات فيسبوك من الإعلانات 49 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية سبتمبر/أيلول إلى 10.14 مليار دولار. وجاءت حوالي 88 بالمئة من تلك الإيرادات من الإعلانات على الأجهزة المحمولة.

وارتفعت الأرباح إلى 4.71 مليار دولار، أو 1.59 دولار لسهم، من 2.63 مليار دولار أو 90 سنتا للسهم.

وصعد سهم الشركة حوالي 1 بالمئة إلى 184.50 دولار في التعاملات اللاحقة على الإغلاق ببورصة وول ستريت. وحقق السهم مكاسب بلغت حوالي 60 بالمئة هذا العام وسجل مستوى قياسيا مرتفعا أثناء جلسات التداول عند 182.90 دولار.

وزاد إجمالي الإيرادات 47.3 بالمئة إلى 10.33 مليار دولار في الربع الثالث.

وقالت فيسبوك إن حوالي 2.07 مليار شخص كانوا يستخدمون شبكتها حتى الثلاثين من سبتمبر/أيلول بزيادة قدرها 16 بالمئة عن العدد المسجل قبل عام.

وتجني فيسبوك المالكة لخدمة واتساب غالبية عائداتها من الإعلانات، لكنها بدأت تعاني من التخمة لإدراج إعلانات جديدة في شبكتها، لذا تبحث عن فسحة جديدة للمنشورات الترويجية في تطبيقي مسنجر وواتساب خصوصا.

تنوي مجموعة واتساب للدردشة تجربة خدمات مدفوعة الأجر مخصصة للشركات في مسعى إلى تنويع مصادر دخلها.

وجاء في بيان نشر على مدونة واتساب الرسمية أن "مزيدا من الأشخاص باتوا يستخدمون واتساب للتواصل مع الشركات... والقيام مثلا بطلبية من فرن محلي أو الاطلاع على آخر الصيحات في متجر للملابس"، مشيرة إلى أن "طريقة حصول ذلك بدائية بعض الشيء".

وتسعى بعض الشركات إلى "اكتساب مكانة رسمية على واتساب وصفحة مؤكدة كي يميز المستخدمون الشركة عن الشخص، فضلا عن وسيلة سريعة للرد على الرسائل".

وستجرب واتساب تطبيق "واتساب بيزنس المجاني للشركات الصغيرة، بالإضافة إلى توفير حل للشركات الكبيرة التي تتعامل مع زبائن من العالم أجمع على نطاق واسع". وهي ستتيح للشركات "تقديم بلاغات مفيدة لزبائنها، مثل أوقات الرحلات وتأكيد التسليم وغيرهما من المعلومات"، بحسب ما كشفت واتساب على مدونتها الرسمية.