'سوني' تهدي اليابانيين كلبا في رأس السنة الجديدة

ذاتي التعلم

طوكيو - قدمت مجموعة "سوني" العملاقة للإلكترونيات الأربعاء في طوكيو نسخة جديدة من كلبها الروبوت "أيبو" الموصول بالانترنت والمزود بخصائص الذكاء الاصطناعي، وذلك مع اقتراب سنة 2018 وهي سنة الكلب بحسب الأبراج الصينية واليابانية.

وروبوت "أيبو" الجديد الذي سيطرح في السوق اليابانية اعتبارا من يناير/كانون الثاني هو كلب أبيض يبلغ طوله 30 سنتمترا مع ذيل متحرك وأذنين سوداوين كبيرتين وعينين تعكسان مشاعره.

وهو مزود بسلسلة من أجهزة الاستشعار والكاميرات والمايكروفونات ويمكن وصله بالانترنت، ما يسمح لصاحبه بالتفاعل معه عن بعد عبر هاتف ذكي.

وقد لقيت النسخة الأولى من "أيبو" التي طرحت في الأسواق في يونيو/حزيران 1999 نجاحا كبيرا، وبيعت أول 3 آلاف وحدة منه في اليابان في خلال 20 دقيقة، بالرغم من سعره المرتفع بحدود 250 ألف ين (2300 دولار تقريبا بسعر الصرف الحالي).

وباعت "سوني" أكثر من 150 ألف قطعة في المجموع من هذا الروبوت حتى العام 2006 عندما دفعتها الصعوبات المالية إلى التوقف عن تصنيع هذا السلعة الفاخرة.

وأوضحت "سوني" الأربعاء أنها لن تعيد فتح "العيادة البيطرية" المخصصة لهذا الكلب الروبوت التي أغلقتها سنة 2014.

ووفقا لموقع "نيبون. كوم" اختار المتحف الوطني للعلوم والطبيعة الموجود في طوكيو في سبتمبر/أيلول 2015 الروبوت أيبو لإدراجه في فئة "المواد التاريخية الجوهرية للعلوم والتكنولوجيا".

وأضاف الموقع أن روبوتات أيبو تمكنت من كسب قلوب اليابانيين لدرجة كبيرة لأن لديها القدرة على التعلم لذا تغير سلوكها تدريجياً على مر السنين وتبدأ بالاستجابة لتوقعات المالك، وهذا ما يجعل عاطفة المالكين تنمو تجاهها كما لو كان الروبوتات أطفالهم.

وستباع النسخة الجديدة من "أيبو" بسعر 198 ألف ين (قرابة 1800 دولار).