'سكاي أليرت' يتنبأ بالزلازال قبل وقوعها

يسعى إلى التوسع في أميركا اللاتينية

مكسيكو - بعد أن هز زلزالان قويان المكسيك في سبتمبر/أيلول فحصدا أرواح ما يزيد على 460 شخصا ضاعف تطبيق إلكتروني للإنذار المبكر من الزلازل يدعى "سكاي أليرت" عدد مستخدميه إلى 5.8 مليون مستخدم ليصبح بذلك أحد أكثر التطبيقات الناجحة في البلاد.

وقال ألفارو فيلاسكو أحد مؤسسي "سكاي أليرت"إن التطبيق يسعى إلى التوسع في أميركا اللاتينية وبصفة خاصة كولومبيا وبيرو وتشيلي التي تفتقر إلى نظام إنذار رسمي رغم الزلازل التي تقع في هذه البلاد من حين آخر.

وأضاف فيلاسكو أنه وشريكه في تأسيس التطبيق أليخاندرو كانتو يتحدثان مع مستثمرين من المكسيك وأماكن أخرى لجمع 100 مليون بيزو (5.35 مليون دولار) كرأس مال في عام 2018.

وينافس التطبيق برنامجا رسميا للإنذار المبكر في المكسيك تديره مؤسسة سيرس غير الهادفة للربح والممولة من الحكومة وتأسس في أعقاب زلزال مدمر عام 1985 أسفر عن مقتل آلاف الأشخاص.

ويشغل جهاز الإنذار من الزلازل سيرس، وهو أحد أجهزة الإنذار العالمية القليلة ذات الانتشار واسع النطاق، شبكة من صفارات الإنذار المنتشرة في محيط مكسيكو سيتي والتي تحذر من زلزال وشيك بينما يحذر تطبيق (سكاي أليرت) مستخدميه عبر هواتفهم المحمولة.

وأعلنت مجموعة "سويس ري" للتأمين الجمعة ان مجمل الخسائر المؤمنة الناجمة عن الاعاصير هارفي وايرما وماريا والزلزالين في المكسيك هذا العام بلغت نحو 95 مليار دولار.

وقدرت الشركة ومقرها زوريخ مطالب التأمين قبل الضرائب نتيجة ثلاثة أعاصير وزلزالين بنحو 3,6 مليارات دولار في الربع الثالث من العام الحالي.

وحذرت الشركة التي تحتل المرتبة الثانية في العالم بعد "ميونيخ ري" من ان هذه التقديرات "ليست اكيدة وربما ستكون هناك حاجة لتعديلها لاحقا مع استكمال عملية فرز المطالب".

وقال رئيس مجلس ادارة "سويس ري" كريستيان مومنتالر في بيان "الكوارث الطبيعية الاخيرة كانت قوية جدا".

وضرب اعصار هارفي تكساس واجزاء من لويزيانا في اواخر اب/اغسطس ما الحق اضرارا جسيمة بالممتلكات وشل الحركة في رابع اكبر المدن في البلاد هيوستن التي عانت من الفيضانات.

في ايلول/سبتمبر ضرب الاعصار اريما ارخبيل فلوريدا كيز بينما اجتاح اعصار ماريا بورتوريكو.

كما هز زلزالان عنيفان المكسيك في ايلول/سبتمبر ما أوقع مئات القتلى.

وقالت المجموعة ان نحو 175 مليون من مطالب التأمين العائدة لها بعد خصم الضرائب مرده الزلزالان.

وقالت مجموعة "زوريخ غروب" السويسرية الاخرى للتأمين الخميس انها تتوقع ان تبلغ قمة المطالب 700 مليون دولار بعد خصم الضرائب نتيجة الاعاصير الثلاثة في الربع الثالث من العام الحالي.