مسجد 'شهداء عاصفة الحزم' في قلب الحرم المكي

تصميم فريد يراعي اشتراطات الأبنية الخضراء

الرياض - أعلنت السلطات السعودية عزمها البدء في تشييد مسجد باسم "شهداء عاصفة الحزم" في حي ولي العهد داخل الحرم المكي.

وتشمل الخطوة كذلك إنشاء 3 مساجد أخرى بالحرم المكي، بأسماء أم المؤمنين عائشة وأم المؤمنين حفصة، وثالث باسم حي الريان.

جاء الإعلان خلال اجتماع الخميس بين مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمكة المكرمة علي العبدلي، ومدير مؤسسة "مساجد" الخيرية خالد النشوان، حسب وكالة واس الرسمية السعودية.

وتبلغ مساحة مسجد "شهداء عاصفة الحزم" 2482 مترا مربعا ومسجد أم المؤمنين حفصة 595 مترا مربعا في حين تبلغ مساحة مسجد أم المؤمنين عائشة 4499 متر مربع ومسجد حي الريان 3695 متر مربع.

ويأتي البدء بتنفيذ المساجد الأربعة ضمن اتفاقية بين الفرع والمؤسسة لبناء 50 مسجدًا داخل حدود الحرم المكي رعاها أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل.

وقال العبدلي إن "الاتفاقية تسير وفق جدولها الزمني المخطط لها، وتجلت باكورتها في فتح المؤسسة ظروف إنشاء المساجد الأربعة"، دون تحديد موعد بدء التنفيذ الفعلي.

ولفت إلى أنه جرى الانتهاء من تصميم 17 مسجدًا، وسيتم طرح تنفيذها قريبًا.

وأشار إلى أنه يجري حاليًا إعداد تصميم فريد لبقية المساجد، تراعي اشتراطات الأبنية الخضراء.

ومنذ مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفًا عربيًا في اليمن، باسم "عاصفة الحزم" استجابة لطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إثر اجتياح الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح العاصمة صنعاء.

وتسببت الحرب في قتلى وجرحى بقوات التحالف العربي أغلبهم سقط بالمناطق الحدودية، جنوبي المملكة، جراء هجمات حوثية مباغتة.