'سامسونغ كونكت تاغ' عين لا تزوغ عن أشيائكم الثمينة

حجم صغير وكفاءة كبيرة

سيول - كشفت عملاقة الالكترونيات الكورية سامسونغ عن جهاز تعقب جديد يستخدم تقنيات الاتصال الخلوي لمتابعة واقتفاء أثر الأشياء الثمينة.

ويستخدم "سامسونغ كونكت تاغ" لاول مرة في منتح محمول تقنية الشبكة ضيقة الحزمة.

والتقنية هي معيار للاتصالات الخلوية صمم خصيصا لاستغلال البيانات الصغيرة والاستهلاك المنخفض للطاقة والقدرة على الاتصال نحو آمن بالإنترنت للحصول على خدمات التحديد الأمثل للمواقع.

وياتي الجهاز بابعاد صغيرة صغير في حدود 11.9*42*42.1 ميليمترا وبوزن 25 غراما.

ويدعم "سامسونغ كونكت تاغ" شرائح الاتصال الإلكترونية وهو قادر على الصمود تحت عمق 1.5 مترا من الماء لمدة نصف ساعة.

ويعمل الجهاز بالنسخة الخاصة بإنترنت الأشياء من نظام تايزن التابع لسامسونغ، ويتوافق مع الهواتف الذكية العاملة بالإصدار 6.0 "مارشميلو" من نظام أندرويد وما بعده، ويمكن التحكم به عن طريق تطبيقي "سامسونج كونكت" أو "كونكت تاغ"

ويراوح "سامسونغ كونكت تاغ" بين نظام تحديد المواقع العالمي "جي بي اس" ونظام تحديد المواقع القائم على شبكات واي فاي والمُعرِّف الخلوي ليكون قادرًا على تلقي معلومات دقيقة للمواقع سواء داخل المنازل أو خارجها.

ويمكن ربط الجهاز بحقيبة الظهر الخاصة بالأطفال لمعرفة أماكن وجودهم بدقة، كما يمكن ربطه بطوق الكلب لئلا يضيع، إضافة إلى إمكانية جعله علّاقة للمفاتيح للحيلولة دون فقدانها.

وسيكون جهاز التعقب مرتبطا نظام انترنت الأشياء الخاص بسامسونغ، "سمارت ثينغز" ليتيح خصائض مثل ادراك المصابيح المنزلية وجهاز التلفاز اقتراب المستخدم من المنزل لتعمل تلقائيا.