معوقون ينافسون في أكبر مسابقة للرياضة البدنية بمصر

القوة في العقل

القاهرة - شارك مئات الرياضيين من جميع أنحاء العالم في مسابقة "الفيت" وهي أكبر مسابقة سنوية للياقة البدنية في مصر وهي حدث عالمي يقام في قلب القاهرة.

وقال مؤسسو "الفيت" إنهم استلهموا فكرتها في عام 2013 من حركة اللياقة البدنية الدولية "كروسفيت" وأرادوا استنساخ التجربة وتكرارها في مصر.

وأقيمت مسابقة الفيت في دورتها الخامسة على مدار ثلاثة أيام من 12 إلى 14 أكتوبر/تشرين الأول في القاهرة واشترك فيها رياضيون من جميع المستويات - النخبة والمستوى المتوسط و(المبتدئين) - في مسابقات فردية وفرق.

وكيكي ديكسون مذيعة في منافسات اللياقة البدنية ولها خبرة سابقة في افتتاح بطولات "كروسفيت". ودُعيت ديكسون لحضور مسابقة "الفيت" هذا العام وقالت إن المنافسة تجاوزت توقعاتها.

وأوضحت "مجرد رؤية التصميم في حد ذاته والمشي في هذا المكان، شيء مثير للإعجاب".

وأضافت "تعرفون.. أنني لم أكن أعرف توقعات لنفسي.. وأنا هنا الآن أرى مستوى اللياقة البدنية، وأرى الناس معا، ونطاق هذا الحدث شيء لا يصدق. إنه يقام هنا منذ خمس سنوات الآن، هذا هو العام الخامس، وأنا سعيدة للمشاركة فيه".

وقال أحد الرياضيين المشاركين ويدعى محمد العمدة "دلوقتي بتمثل لي حاجة كبيرة زيها زي كروزفيت المفتوحة أو الريغيونال.. يعني ما تقل عنهم".

كما اشتملت مسابقة اللياقة البدنية "الفيت" هذا العام على فئات خاصة للصبية في سن المراهقة والرياضيين أكبر من 35 عاما ومتحدي الإعاقة.

وتنوعت التمارين بين رفع الأثقال، وتمارين رفع الجسم، والسباحة، والجري.

ولأول مرة منذ إنشائها، خصصت "الفيت" فئة للرياضيين متحدي الإعاقة، الذين تم عمل اقتران بينهم وبين الرياضيين الآخرين ليجري التنافس في فرق يتألف كل منها من شخصين اثنين.

لكن ليام جلين وهو أحد المتنافسين قال إن الأمر لا يتعلق فحسب بالقوة البدنية.

وأضاف "إذا كنت تُنافس بين رياضيي النخبة، فقد أصبحت بوضوح قويا إلى حد ما، وهناك بعض الأوزان الكبيرة هنا، ولديهم لياقة، ولكنهم أيضا، موجودون هنا بشكل أساسي، لذلك فإن الأمر يتعلق نوعا ما بثباتك العقلي وقوتك العقلية. لا يهم حقا إلى أي مدى أنت سليم (بدنيا).. إذا كنت ترغب فقط في المجيء وتريد أن تنافس، وتريد أن ترى أين يمكنك أن تدفع بنفسك، سيكون رأسك أكبر حليف لك، إذا كان ذلك هو المنطق.. وبالتالي فالأمر ينطوي على قوة أكبر من قوة البنيان".

وقال المنظمون إن إجمالي جوائز المسابقة يزيد عن 25 ألف دولار.