نادال في المربع الذهبي من بطولة فلاشينغ ميدوز للتنس

نادال قد يواجه فيدرر

نيويورك - بلغ الاسباني رافايل نادال المصنف اول الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، آخر البطولات الأربع الكبرى، بفوزه الساحق على الروسي أندري روبليف 6-1 و6-2 و6-2، فيما اقصيت التشيكية كارولينا بليسكوفا امام الاميركية كوكو فانديفيغيه ما منح الاسبانية غاربينيي موغوروتسا صدارة التصنيف العالمي.

ويلتقي نادال، حامل لقب 15 بطولة كبرى، في نصف النهائي مع الفائز من مواجهة السويسري روجيه فيدرر حامل لقب 19 بطولة كبرى (رقم قياسي) والارجنتيني خوان مارتن دل بوترو.

وبحال تأهل فيدرر الى نصف النهائي، سيلتقي مع نادال لاول مرة في فلاشينغ ميدوز، في نهائي مبكر، كون المباراة الثانية تجمع لاعبين بانجازات عادية بين الاسباني بابلو كارينيو بوستا الثاني عشر والجنوب افريقي كيفن اندرسون الثامن والعشرين.

وخاض نادال (31 عاما) ربع النهائي لاول مرة منذ 2013 حين توج بلقبه الثاني في فلاشينغ ميدوز بعد ذلك الذي أحرزه في 2010، بفوزه في النهائي على الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وقال نادال الذي حسم المباراة في 97 دقيقة بعدما كسر ارسال خصمه سبع مرات "لقد قدمت مباراة جيدة على غرار السابقة. صحيح ايضا ان اندري ارتكب اخطاء أكثر من الايام العادية... كان امرا مميزا لو التقينا انا وروجيه في النهائي، لذا يجب ان نعود ونحاول ذلك مجددا".

واشار نادال الذي بلغ نصف نهاي البطولات الكبرى للمرة الـ26 الى انه قد لا يشاهد مباراة فيدرر ودل بوترو "نحن من اسبانيا ونتناول العشاء في وقت متأخر، لكن بالطبع سانتبه اليها. هما لاعبان كبيران وسيكون عرضا جميلا".

وكان روبليف (19 عاما) عاشق الموسيقى الصاخبة والمصنف 53 عالميا، يرغب في ان يكون اصغر لاعب يبلغ نصف النهائي منذ الاميركي أندي روديك في 2001، لكنه ودع المسابقة التي بلغ فيها ربع النهائي لاول مرة. ولم يكن روبليف قادرا على تكرار الاداء الذي خوله اقصاء البلغاري غريغور ديميتروف التاسع والبلجيكي دافيد غوفان الرابع عشر.

ويلتقي فيدرر (36 عاما) مع دل بوترو في وقت لاحق لاول مرة في نيويورك منذ تحقيق الاخير مفاجأة في نهائي 2009، منهيا سلسلة من خمسة ألقاب متتالية لفيدرر في البطولة الأميركية و40 فوزا متتاليا. وخضع دل بوترو لاربع جراحات في رسغه منذ 2009 وغاب عن 10 بطولات كبرى لدرجة فكر فيها بالاعتزال بعدما وصل ترتيبه الى 1045 عالميا.

واقصى الارجنتيني النمسوي دومينيك تييم المصنف سادسا في خمس مجموعات مثيرة في الدور الرابع، قالبا تأخره بمجموعتين ومنقذا كرتين لحسم المباراة.

- بليسكوفا لا تكترث لخسارة الصدارة -

وخسرت التشيكية بليسكوفا صدارة التصنيف العالمي للسيدات لصالح الاسبانية موغوروتسا، بخسارتها أمام الاميركية فانديفيغيه، ما رفع فرص مواجهة اربع لاعبات اميركيات في المربع الاخير.

وسقطت بليسكوفا (25 عاما) بمجموعتين أمام فانديفيغيه المصنفة 20 في الدورة 6-7 (4-7) و3-6، لتنزل عن عرش الترتيب بعد ثمانية أسابيع متتالية، بينما ستتقدم موغوروتسا الى صدارة التصنيف الذي يصدر الاثنين للمرة الأولى في مسيرتها، على رغم خروجها من الدور ثمن النهائي للبطولة المقامة على ملاعب فلاشينغ ميدوز.وخسرت بليسكوفا 870 نقطة بعد بلوغها نهائي نسخة 2016 أمام الألمانية أنجليك كيربر التي خرجت من الدور الأول هذه السنة، وكانت في حاجة لبلوغ النهائي على الأقل للحفاظ على صدارتها.

وستصبح موغوروتسا (23 عاما) التي أحرزت لقب بطولة ويمبلدون الانكليزية هذه السنة، اللاعبة الرابعة والعشرين التي تتبوأ صدارة التصنيف، والرابعة في 2017 بعد كيربر والاميركية سيرينا وليامس وبليسكوفا.

وتحتل موغوروتسا حاليا المركز الثالث في التصنيف خلف الرومانية سيمونا هاليب، الا ان الأخيرة خرجت من الدور الأول لفلاشينغ ميدوز أمام الروسية ماريا شارابوفا.

وعن خسارتها الصدارة، قالت بليسكوفا "لا يهمني ذلك. لا اعتقد ان شيئا سيتغير اذا اصبحت مصنفة ثانية. لا ارى فارقا بين الامرين".

وتابعت اللاعبة التي لم تتوج بعد بلقب اي بطولة كبرى "كنت هناك (أولى) لبضعة اسابيع. لو كنت هناك لسنة، ربما كان الامر مختلفا"، مضيفة "لم اقدم افضل مستوياتي في هذه الدورة. وبرغم ذلك بلغت ربع النهائي. انا سعيدة للقيام بذلك".

وتقدمت فانديفيغيه بسرعة 3-1 في المجموعة الاولى لكنها تراجعت وعبرت عن احباطها بتحطيم مضربها بعدما عادلتها بليسكوفا 4-4.

وبدعم من الجماهير المحلية، نجحت في حسم الشوط الفاصل ، قبل ان تسيطر على المجموعة الثانية وتبلغ المربع الاخير.

وقال فانديفيغيه "فزت ببطولة الناشئات هنا عندما كنت بعمر السادسة عشرة وحلمت باللعب على الساحة الحقيقية".

وتلتقي فانديفيغيه (25 عاما) التي بلغت نصف النهائي للمرة الأولى في فلاشينغ ميدوز والثانية في البطولات الكبرى بعد ملبورن مطلع 2017، الفائزة من مواجهة مواطنتها ماديسون كيز والاستونية كايا كانيبي التي تقام في وقت لاحق.

وفي حال فوز كيز، سيكون نصف النهائي أميركيا بالكامل لأول مرة في نيويورك منذ 1981 مع البطلة ترايسي أوستن وكريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا وباربارا بوتر، وأول مرة في البطولات الكبرى منذ 1985 (ويمبلدون)، اذ يجمع نصف النهائي الثاني لفردي السيدات بين الأميركية المخضرمة فينوس وليامس التاسعة ومواطنتها سلون ستيفنز.

وأضافت فانديفيغيه التي كانت قد اقصت التونسية انس جابر من الدور الثاني "فلنجعلها اربع (لاعبات) من اربع".

وتأمل كيز في بلوغ ثاني نصف نهائي لبطولة كبرى في مسيرتها بعد استراليا 2015، فيما تأمل كانيبي ان تصبح ثالث لاعبة متأهلة من التصفيات تبلغ نصف النهائي بطولة كبرى في استراليا 1978 والاميريكة الكسندرا ستيفنسون في ويمبدلون 1999.