قانون الاستثمار المصري يجتذب المزيد من الاستثمارات السعودية

وزيرة الاستثمار المصرية تلتقي عددا من كبار المستثمرين السعوديين

القاهرة - يعتزم مستثمرون سعوديون ضخ 2.1 مليار دولار في مصر لتوسيع استثماراتهم، بحسب بيان الأحد لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية.

وتنوي مجموعة آل الشربتلي بالشراكة مع رجل الأعمال السعودي فهد الشبكشي ضخ المبلغ في توسيع استثماراتها القائمة في مصر لتشمل فنادق وقرى سياحية بشرم الشيخ والغردقة وخط انتاج للإسمنت بالإضافة إلى مشروعات تطوير عقاري.

وأوضح رجل الأعمال عبدالرحمن الشربتلي خلال لقاء مع وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر في القاهرة أن "الاستثمارات الحالية لمجموعته بالشراكة مع الشبكشي (في مصر) تصل إلى نحو 3 مليارات دولار".

وجاءت تصريحات الشربتلي بعد أقل من شهر من إعلان الملياردير السعودي الوليد بن طلال نيته استثمار أكثر من 800 مليون دولار في القطاع الفندقي في مصر.

وأصدرت مصر قانونا جديدا للاستثمار في يوليو/تموز يستهدف جذب استثمارات أجنبية للبلاد من أجل رفع نسبة النمو وزيادة موارد الدولة من العملات الأجنبية لمواجهة أزمة اقتصادية مصحوبة بنقص حاد في النقد الأجنبي.

وكانت نصر قد التقت كبار المستثمرين السعوديين في جدة في مايو/أيار على هامش اجتماعات مجلس الأعمال المصري السعودي.

وأكدوا خلال الاجتماع اعتزامهم تعزيز الاستثمارات السعودية في مصر لتصل إلى 51 مليار دولار من القطاعين الحكومي والخاص في المملكة.

وقدمت السعودية مليارات الدولارات دعما لمصر بعد عزل الجيش في 2013 للرئيس الاخواني محمد مرسي.

وتعد الرياض من بين أهم الداعمين للاقتصاد المصري وللسياسة المصرية في مواجهة التنظيمات الإرهابية.