مسلحون يوقفون الإنتاج في أكبر حقل نفط ليبي

280 ألف برميل يوميا من الشرارة

طرابلس - قال مصدر في الزنتان الأحد إن مجموعة مسلحة محلية أغلقت صمامين بخط الأنابيب الواصل إلى حقل الشرارة النفطي، أكبر الحقول في ليبيا، للمطالبة بمزيد من إمدادات الوقود لمنطقة الزنتان وتحسين أوضاعها الاقتصادية.

وقال مصدران ليبيان في قطاع النفط الاحد إن حقل الفيل أغلق أيضا بسبب تعطيل خط أنابيب وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة في صادرات خام مليتة بسبب الإغلاق.

وقال مهندسون إن حقل الشرارة الذي ينتج نحو 280 ألف برميل يوميا أُغلق قبل أسبوع وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط حالة القوة القاهرة في تحميلات خام الشرارة من مرفأ الزاوية بحسب وثيقة للمؤسسة.

وقال متحدث باسم شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) الحكومية إن مجموعة مسلحة أخرى مكلفة بحراسة منشآت النفط أغلقت خط الأنابيب الواصل إلى حقل الحمادة الليبي لكن الحقل ما زال يعمل ومن المتوقع إجراء محادثات اليوم لإعادة فتح خط الأنابيب.

وتعاني ليبيا، بعد ست سنوات من سقوط حكم معمر القذافي، من صراع على السلطة بين فصائل متناحرة ومجموعات عديدة مسلحة في ظل حكومة مدعومة من الأمم المتحدة غير قادرة على فرض سيطرتها.

وتستهدف إغلاقات واحتجاجات متكررة البنية التحتية النفطية لليبيا عضو منظمة أوبك لكن الإنتاج ارتفع في الفترة الأخيرة مقتربا من 1.6 مليون برميل يوميا وهو المستوى الذي كانت البلاد تنتجه قبل انتفاضة 2011.