خمس سنوات سجنا لرئيس امبراطورية سامسونغ

لي ينفي جميع التهم

سيول - أصدرت محكمة كورية جنوبية حكما بالسجن خمس سنوات على جاي واي. لي رئيس مجموعة سامسونغ في اتهامات بالرشوة بعد فضيحة طالت النظام الاقتصادي في البلاد الذي لطالما هيمنت عليه شركات تملكها عائلات كبيرة.

وأدانت المحكمة لي أيضا بتحويل أموال خارج البلاد بشكل غير شرعي والاختلاس والحنث باليمين في فضيحة أدت إلى عزل رئيسة البلاد السابقة.

وعقب انتهاء الجلسة قال أحد المحامين المدافعين عن لي إنه سيستأنف الحكم. وبموجب القانون الكوري الجنوبي لا يمكن وقف تنفيذ العقوبات بالسجن لأكثر من ثلاث سنوات.

وتعد عقوبة السنوات الخمس واحدة من أطول فترات السجن التي تصدر على رجل أعمال في كوريا الجنوبية.

وكان الادعاء طالب بالسجن لمدة 12 عاما بسبب اتهامات الرشوة والفساد. ونفى لي جميع التهم.

ولي البالغ من العمر 49 عاما هو نجل رئيس مجموعة سامسونغ لي كون هي، وهو وريث واحدة من أكبر الشركات في العالم. وكان لي محتجزا منذ فبراير/شباط محاكمته بتهمة رشوة الرئيسة السابقة باك جون هاي لمساعدته في السيطرة على المجموعة المالكة لسامسونغ للإلكترونيات أكبر منتج للهواتف الذكية والرقائق في العالم.

تمكنت مجموعة "سامسونغ الكترونيكس" من التعافي بسرعة قياسية بعد تخطيها مشكلة اجهزة غالاكسي نوت وقضية توقيف نائب رئيس المجموعة، الا ان تحديات جديدة تلوح في الافق مع سعي شركات صينية لدخول المنافسة.

وستواجه "الامبراطورية" العائدة بقوة، وصاحبة اكبر نسبة مبيعات للهواتف الذكية واحد اضخم التكتلات العائلية التي تسيطر على الاقتصاد الكوري، تحديات اكثر في المستقبل مع سعي المنافسة الصينية الى دخول مجال الاجهزة شبه الموصولة وبروز تساؤلات حول قيادة الشركة.

وفاجأت مجموعة "سامسونغ" المراقبين باعلانها تحقيق ارباح فاقت التوقعات بلغت 14,1 ترليون وون (12,6 مليار دولار) في الربع الثاني من 2017، اي بزيادة نسبتها 72,9 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، وهي ارقام يمكن ان تحقق بفضلها تقدما على منافستها الاميركية "آبل".

ويتوقع المحللون ان تعلن "آبل" ارباحا بقيمة 10,6 مليارات دولار.

وعزت المجموعة ارباحها إلى مبيعات هاتفها الجديد "اس 8" والطلب الكبير على شرائح الذاكرة التي تنتجها.

وعلق براين ما خبير القطاع التكنولوجي لدى "آي دي سي" ان هاتف "اس "8 ساعد فعلا في انتعاش سامسونغ وتجاوز كارثة نوت 7".

وتابع "لكن يجب ان نتذكر أن أداء سامسونغ مرده إلى حد كبير شرائح الذاكرة والشاشات"، مضيفا لشبكة "بلومبرغ نيوز" ان "أس 8 ليس صاحب الفضل الاكبر".

ويشكل قطاع الاجهزة شبه الموصولة الدعامة الكبرى لهذا التعافي السريع مع تحقيقه ارباحا بلغت 8,03 ترليون وون (7,14 مليارات دولار) في الربع الثاني من 2017، اي بزيادة نسبتها 204 بالمئة عن ارقام 2016.

وتزود "سامسونغ" شرائح الذاكرة لشركات اخرى بينها "آبل".

الا ان النجاح الاخير للمجموعة والمبني على قطاع الاجهزة شبه الموصولة سيواجه تحديات متزايدة بحسب خبراء، مع الصعود السريع للمنافسة الصينية التي تنفق مليارات الدولارات من اجل السيطرة على قطاع شرائح الذاكرة.