نادال يعود لقمة التصنف العالمي للتنس بأفضل طريقة ممكنة

إنجاز كبير لنادال

رحب كريس كيرمود رئيس اتحاد لاعبي التنس المحترفين بعودة رفائيل نادال لصدارة قائمة التصنيف الدولية قائلا إنها دليل على قدرة النجم الاسباني على الاستمرار طويلا في ملاعب التنس وهي أيضا تكشف عن تميز جديد لا يقل عن إنجازاته الكبيرة السابقة خلال مسيرته مع اللعبة.

وعاد نادال إلى صدارة قائمة التصنيف الدولية للمرة الأولى منذ يوليو/تموز 2014 بعدما انتزع المركز الأول من البريطاني آندي موراي مع صدور القائمة الجديدة الاثنين.

وقال كيرمود في بيان "العودة لصدارة التصنيف الدولي بعد تسعة أعوام من الوصول إليه للمرة الأولى أمر غير مسبوق".

وأضاف البيان "حقق رفائيل العديد من الأرقام القياسية خلال مسيرته الرياضية المتميزة وهذا هو إنجاز جديد لا يختلف عن بقية الانجازات. وهو يكشف عن التزام ومسيرة طويلة حافلة ونحن نقدم له التهنئة على هذا الإنجاز الهائل".

وبعد معاناته من سلسلة من الإصابات في الركبة والرسغ أبعدته عن الملاعب طويلا عاد نادال، الذي حصد 15 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، إلى المنافسات ووصل لنهائي بطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي وحصد لقب فرنسا المفتوحة للمرة العاشرة هذا الموسم ليعزز بهذا الانجاز رقمه القياسي غير المسبوق.

وقال نادال "العودة إلى صدارة التصنيف بعد كل ما تعرضت له خلال العامين الأخيرين شيء لا يصدق بالنسبة لي. العودة إلى مركز الصدارة بعد ثلاثة أعوام هو إنجاز هائل".

وحصد نادل أربعة ألقاب خلال الموسم الحالي وفاز في 49 مباراة وخسر في تسع فقط في 2017.