تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ'

ألونسو يعلن عن نفسه

لندن - عوض تشلسي حامل اللقب تعثره في المرحلة الأولى من بطولة انكلترا في كرة القدم، بفوز على وصيفه ومضيفه توتنهام هوتسبر 2-1 الأحد، بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ماركوس ألونسو.

وكان تشلسي خسر مباراته الافتتاحية الأسبوع الماضي على ملعبه "ستامفورد بريدج" أمام بيرنلي 2-3، في مباراة شهدت طرد اثنين من لاعبيه. الا ان النادي الأزرق عوض بأفضل طريقة ممكنة، بتغلبه على غريمه اللندني في المباراة التي أقيمت على ملعب "ويمبلي" الشهير في العاصمة الانكليزية، والذي يعتمده توتنهام كملعب موقت له في انتظار انتهاء الأعمال في ملعبه الجديد.

وخاض المهاجم الاسباني الجديد في صفوف تشلسي الفارو موراتا اولى مبارياته الرسمية اساسيا، وكذلك الامر بالنسبة الى لاعب الوسط الفرنسي تيموييه باكايوكو منذ انتقالها من موناكو، في حين استمر غياب المهاجم البلجيكي ادين هازار الذي لم يتعاف من عملية جراحية في كاحله، لكنه عاود التمارين مع الفريق الاول.

وكاد موراتا يفتتح التسجيل بعد مرور خمس دقائق عندما تلقى كرة عرضية متقنة داخل المنطقة سددها برأسه والمرمى مشرع امامه خارج الخشبات الثلاث.

ثم تقدم تشلسي من ركلة حرة مباشرة انبرى لها ألونسو في الدقيقة 24.

وضغط توتنهام بكل قوة على مرمى تشلسي وحاول هدافه هاري كاين مرات عدة فاصاب اسفل القائم في احدى محاولاته (42).

الا ان توتنهام الذي كان الطرف الأفضل في مراحل عدة من المباراة، انتظر حتى الدقيقة 82 ليعادل النتيجة بواسطة البديل البلجيكي ميتشي باتشواي الذي سجل خطأ في مرمى فريقه تشلسي اثر ركلة حرة مباشرة رفعها الدنماركي كريستيان اريكسن داخل المنطقة.

ولم يتمكن المضيف من الخروج بنقطة على الأقل، اذ كانت الكلمة الأخيرة للاعبي المدرب الايطالي أنطونيو كونتي، مع تسجيل ألونسو الهدف الشخصي الثاني له ولفريقه قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين.

ولا يعد ملعب ويمبلي فأل خير بالنسبة الى توتنهام، اذ انه فاز مرتين فقط وتعادل مرة وخسر ثماني مرات، في 11 مباراة خاضها عليه في مختلف المسابقات. وكانت مباراة الأحد الأولى له في الدوري عليه.

كما تلقى توتنهام خسارته الأولى بقيادة مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو في احدى مباريات "دربي" العاصمة ضمن الدوري الانكليزي الممتاز، اذ فاز في تسعة وتعادل أربع مرات.

والخسارة هي ايضا الاولى "البيتية" لتوتنهام في الدوري في 19 مباراة وتحديدا منذ سقوطه امام ساوثمبتون 1-2 في ايار/مايو عام 2016.

واعرب مدرب توتنهام عن خيبة امله من النتيجة بقوله "لقد خاب ظني لاننا كنا نستحق نتيجة افضل، لكن تشلسي تميز بالفعالية بتسجيله هدفين من تسديدتين باتجاه المرمى.. كنا الافضل وسيطرنا على مجريات اللعب، لكن اذا لم تكن فعالا امام المرمى يمكن ان تخسر كما حصل الاحد".

اما انطونيو كونتي مدرب تشلسي فقال "في البداية، اود توجيه الشكر الى لاعبي فريقي بسبب تفانيهم ورغبتهم القوية في بذل قصارى جهودهم على ارضية الملعب في ظروف صعبة بالنسبة الينا".

واضاف "انها افضل ردة فعل لفريق بطل. لقد احرزنا اللقب الموسم الماضي بفوزنا في 30 مباراة وهذا ليس بالامر السهل".

بداية مثالية لهادرسفيلد

واصل نادي هادرسفيلد تاون بدايته المثالية في الدوري الانكليزي الممتاز الذي صعد اليه هذا الموسم، بتحقيقه الأحد فوزه الثاني تواليا، وذلك على حساب نيوكاسل يونايتد 1-صفر.

وكان هادرسفيلد العائد الى دوري النخبة للمرة الاولى منذ 1972، حقق انتصارا لافتا على كريستال بالاس 3-صفر في المرحلة الاولى بينها ثنائية لمهاجمه الفرنسي الجديد ستيف مونييه القادم اليه مطلع هذا الموسم من مونبلييه الفرنسي.

وفي لقائه مع نيوكاسل العائد أيضا هذا الموسم الى الدوري الممتاز، تمكن هادرسفيلد عبر لاعبه الاسترالي الدولي آرون موي (26 عاما)، من تسجيل الهدف الوحيد في الدقيقة 50.

وأتى الهدف بعد 14 تمريرة متتالية، وهي الأعلى منذ بدء الموسم.

ورفع هادرسفيلد رصيده بالتالي الى 6 نقاط في المركز الثاني، بفارق الأهداف عن مانشستر يونايتد المتصدر.

في المقابل، مني نيوكاسل الذي غاب عنه قائده جونجو شيلفي لطرده في المباراة الأولى ضد توتنهام هوتسبر، بخسارته الثانية تواليا في هذا الموسم، وذلك للمرة الأولى في الدوري الممتاز منذ عام 1999.

وتختتم المرحلة الثانية الاثنين بلقاء مانشستر سيتي وايفرتون.