أردوغان يكسر الأعراف الدبلوماسية بالتدخل في انتخابات ألمانيا

أردوغان لا يترك للصلح مجالا

اسطنبول - قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الجمعة إن حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وحلفاءه أعداء لتركيا ودعا الناخبين الأتراك في ألمانيا إلى عدم التصويت لهم في انتخابات الشهر المقبل.

وقال إردوغان "أدعو كل أبناء بلدي في ألمانيا حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر جميعها أعداء لتركيا. أدعموا الأحزاب السياسية التي ليست في عداوة مع تركيا".

واتهم وزير شؤون الاتحاد الأوروبي بالحكومة التركية عمر جليك ألمانيا الخميس بالإضرار بمصداقية الاتحاد الأوروبي بمحاولة إملاء سياسة معينة تجاه أنقرة بعد أن قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه لن يكون هناك توسع في اتفاقية الاتحاد الجمركي أو توثيق للعلاقات الأوروبية التركية.

وتدهورت العلاقات بشدة بين تركيا ودول في الاتحاد الأوروبي بعد سلسلة من الخلافات المتصلة بالحملة التي شنتها تركيا في أعقاب محاولة انقلاب العام الماضي قتل خلالها 250 شخصا.

وتصاعدت حدة التوتر مع ألمانيا بوجه خاص بعد أن اعتقلت السلطات التركية عدة ألمان بينهم صحفي وناشط حقوقي. كما أن ألمانيا بصدد سحب قواتها من قاعدة انجيرليك الجوية بعد أن فرضت تركيا قيودا على زيارات الساسة الألمان للقوات.

ولا تزال تركيا رسميا مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي لكن ميركل قالت أمس الأربعاء إنه لم يتم فتح فصول جديدة في محادثات الانضمام كما تم تقليص المساعدات لتركيا إلى الحد الأدنى. وأضافت أنه لن يكون هناك توسيع لاتفاقية الاتحاد الجمركي أو توثيق العلاقات.

وقال جليك إن تصريحات ميركل مؤسفة وضارة.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في أنقرة "نؤكد أنه يجب ألا تصدر أي دولة عضو في الاتحاد الأوروبي أوامر لمؤسسات الاتحاد... هذه المواقف خطيرة جدا ومن شأنها إلحاق الضرر بمصداقية الاتحاد".