صيدلية مضادة للسرطان في لبن الزبادي

التوقيت الامثل لشربه قبل النوم مباشرة

انقرة - نصح الطبيب التركي ألب أرسلان طان أوغلو بتناول لبن الزبادي (الخاثر) المنزلي بانتظام للوقاية من مرض السرطان اللعين.

وذكر الطبيب طان أوغلو الأستاذ المساعد بجامعة العلوم الصحية التركية أن تناول كمية تتراوح ما بين 200 إلى 300 غرام من لبن الزبادي الطبيعي المحضر في المنزل يوميًا، يسهم في الوقاية من سرطانات عديدة مثل سرطان القولون، والثدي، والمعدة، والمبيض، وبطانة الرحم.

ولفت إلى أن لبن الزبادي كان يستخدم كعلاج منذ العصور القديمة، وبدأ يعرف في أوروبا في القرن التاسع عشر.

ونوه طان أوغلو أن لبن الزبادي كان يباع في الغرب كدواء في الصيدليات مطلع القرن العشرين.

وأشار إلى أن هذا النوع من اللبن "غني ببكتريا حمض اللاكتيك، التي تزيد من إفراز المواد المنشطة للجهاز المناعي في الجسم".

وبيّن أن لبن الزبادي الطبيعي المحضر في المنزل يعد مفيدا أكثر مقارنة باللبن المصنوع في المعامل، لأنه لا يحوي موادًا مضافة أو حافظة.

وإضافة إلى تناول لبن الزبادي بانتظام، أكد طان أوغلو أهمية التخلي عن العادات الغذائية المضرة بالصحة، واتباع نظام غذائي متوازن، والقيام بتمارين رياضية بشكل منتظم.

وتنصح الدراسات الطبية بتناول الزبادي قبل النوم مباشرة، وهي الفترة التي تمنح الجسم وقتا مناسبا للاستفادة الكاملة من المواد الصحية الموجودة فيه.

وللبن فوائد اخرى كثيرة بينها المساعد على التخلص من مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن والهضم والتخلص من الانتفاخ.

وتعمل البكتيريا اللبن على تطهير المعدة من الفضلات وتخليص الحلق من البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.

كما يعمل اللبن على خفض نسبة الكولسترول في الدم مقاوم للالتهابات الطفيلية خفض ضغط الدم ويقوي المعدة ويقطع الإسهال ويفتح الشهية، ويسكن الحرارة.

والمشروب مفيد ايضا في حالات التهاب الكبد والكلى وضعفها وتخمرات المعدة حيث أنه طارد للغازات. كما انه مدر البول ومكافح للحصى في المثانة والكلى.