نيمار يخوض مباراته الاولى على ملعب بارك دي برينس

نيمار سعيد جدا في باريس

باريس - سيكون ملعب "بارك دي برينس" على موعد مع "أميره" الجديد البرازيلي نيمار الذي يخوض مباراته الأولى أمام جماهير فريقه الجديد باريس سان جرمان الأحد ضد تولوز في المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وكانت بداية النجم البرازيلي الذي كلف النادي الباريسي 222 يورو لفك ارتباطه ببرشلونة الإسباني، واعدة، إذ قاد فريق المدرب اوناي ايمري الى فوزه الثاني بتسجيله هدفا وتمريرة كرة حاسمة في المرحلة السابقة على ملعب غانغان (3-صفر).

وغاب نيمار عن اللقاء الأول لسان جرمان على "بارك دي برينس" ضد الوافد الجديد اميان (2-صفر) بسبب تأخر وصول بطاقة انتقاله من برشلونة، لكنه حصل على الضوء الأخضر في الوقت المناسب للمشاركة في لقاء المرحلة الثانية التي أقيمت أمام نحو 18 ألف متفرج وبثت في 183 بلدا حسب نادي العاصمة الفرنسية، في تأكيد على شهرة اللاعب البرازيلي الواسعة الذي ارتدى القميص رقم 10.

وقال نيمار في تصريحات صحافية بعد المباراة "أنا سعيد جدا من اجل الجميع، وآمل في ان أواصل" تقديم أداء مماثل، معتبرا ان المباراة كانت "جيدة وتمكنت فيها من تسجيل هدف بمساعدة زملائي".

واشار النجم البرازيلي الى انه يشعر "كأني في البيت. كل زملائي ليسوا برازيليين لكن الجميع يساعدني ولدى انطباع بانني هنا منذ فترة طويلة"، مضيفا "انا سعيد جدا، انها مباراتي الاولى، يتعين علي معرفة زملائي بشكل اكبر لكني شعرت بالراحة على ارضية الملعب وقمت بتمريرة حاسمة وسجلت هدفا والاهم باننا فزنا".

وتابع "انه (انتقاله الى سان جرمان) تحد كبير بالنسبة الي، لكننا نملك فريقا كبيرا".

ومن المتوقع أن تمتلى مدرجات ملعب "بارك دي برينس" لمتابعة النجم البرازيلي في مباراته الأولى مع نادي العاصمة الفرنسية الساعي لاستعادة اللقب المحلي من موناكو، لكن الهدف الاساس لمالكيه القطريين يبقى احراز دوري ابطال اوروبا، علما بان فريقا فرنسيا واحدا نال هذا الشرف هو مرسيليا عام 1993.

ويأمل سان جرمان في رد اعتباره من تولوز الذي اجبر النادي الباريسي على الاكتفاء بنقطة من مواجهتيه الأخيرتين معه في الدوري بعد فوزه عليه الموسم الموسم ذهابا 2-صفر ثم تعادل معه ايابا في باريس صفر-صفر.

- موناكو دون مبابي مجددا؟ -

ويسعى موناكو الى تأكيد بدايته القوية في مستهل حملة الدفاع عن لقبه عندما يحل ضيفا على متز الجمعة في افتتاح المرحلة في مباراة يتوقع ان تكون سهلة، لاسيما ان المضيف خسر مباراتيه الأوليين.

وقدم موناكو في المرحلة السابقة اداء مغايرا للمرحلة الافتتاحية التي فاز فيها بصعوبة على ضيفه تولوز (2-3)، اذ اكتسح مضيفه ديجون 4-1 بفضل ثلاثية للكولومبي راداميل فالكاو.

وستكون مباراة متز تحضيرا لما ينتظر فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم في المرحلتين المقبلتين ضد مرسيليا المتجدد والفائز ايضا بمباراتيه الأوليين، ونيس ثالث الموسم الماضي.

وبعد خروجه في الشوط الثاني من المباراة الافتتاحية ضد تولوز، خاض نادي الامارة مباراته المرحلة السابقة دون نجمه الشاب كيليان مبابي المطلوب من باريس سان جرمان.

وشدد جارديم عشية لقاء متز أن النادي لم يعاقب مهاجمه لكنه يبقيه على مقاعد البدلاء في المباريات بهدف "حمايته"، مضيفا "نحن لا نعاقب لاعبينا أبدا".

وفي التصريحات التي جاءت قبل يومين من المباراة ضد متز الذي خسر مباراتيه الموسم الماضي أمام نادي الامارة بنتيجة اجمالية 12-صفر، أكد جارديم مجددا ان عدم إشراك مبابي أمام ديجون كان "قرارا من النادي"، موضحا أن اللاعب الشاب "ليس حاضرا مئة بالمئة (...) ليس في أفضل حالاته. هذا طبيعي لشاب في الـ 18".

ولم يستبعد جارديم بشكل كامل احتمال انتقال مبابي، مؤكدا انه يكرر دائما "انه يجب ان نتأقلم. الذين يبقون سيكونون دائما الأهم. الهدف هو ان نعرف كيف نلعب بطريقة جيدة مع اللاعبين الذين يبقون".

ومن جهته، يسعى ليون ايضا الى تأكيد بدايته القوية والحفاظ على صدارته من خلال حسم مباراة السبت ضد ضيفه بوردو.

ويسعى ليون الى فرض نفسه منافسا جديا منذ البداية ويبدو أنه نجح في تعويض نجمه الكسندر لاكازيت المنتقل الى ارسنال الانكليزي عبر الوافد الجديد الدومينيكي ماريانو دياز، القادم من ريال مدريد الإسباني، إذ سجل ثلاثة اهداف في مباراتيه الأوليين.

أما مرسيليا، فيلعب بدوره الأحد على ارضه ضد انجيه، فيما يلتقي سانت اتيان، الفائز ايضا بمباراتيه الأوليين، مع ضيفه اميان.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي نيس الجريح الذي خسر مباراتيه الأوليين ثم انهى الفصل الأول من مواجهته مع نابولي الايطالي في الدور الفاصل من دوري ابطال اوروبا بالخسارة الاربعاء صفر-2 خارج ملعبه، مع غانغان.

ويلعب ايضا السبت مونبلييه مع ستراسبورغ، ورين مع ديجون، وتروا مع نانت، على أن يلتقي الأحد ليل مع كاين.