تفهم مصري بفتح معبر رفح استثنائيا في الاتجاهين

تخفيف مشاكل العالقين

غزة ـ فتحت السلطات المصرية الأربعاء معبر رفح الحدودي، استثنائياً في كلا الاتجاهين، لسفر الحالات الإنسانية وعودة العالقين، واستئناف مغادرة حجاج غزة لليوم الثالث على التوالي.

وكانآلاف المسافرين من بينهم مئات الحجاج تجمعوا، منذ ساعات الصباح الباكر، في صالة الانتظار بالجانب الفلسطيني من المعبر، فيما بدأت الحافلات في اجتياز البوابة الفاصلة بين غزة ومصر.

وقال الناطق باسم هيئة المعابر في قطاع غزة هشام عدوان"يعمل معبر رفح لليوم الثالث على التوالي، لسفر حجاج بيت الله الحرام، من الفوج الثالث؛ بجانب السماح الأربعاء، بسفر عدد من الحالات الإنسانية لخارج القطاع وعودة العالقين من الخارج".

وأشار عدوان، إلى أن السلطات المصرية أبلغتهم أن المعبر سيُفتح الاربعاء والخميس لسفر الحالات الإنسانية من القطاع، وعودة العالقين من الخارج، بجانب تواصل سفر الحجاج.

ولفت إلى أن إدارة الجانب الفلسطيني من المعبر، اتفقت مع الجانب المصري، على سفر الحجاج أولا اليوم، ومن ثم تسهيل سفر الحالات الإنسانية العالقة.

وذكر عدوان أن إغلاق معبر رفح لمدة خمسة أشهر، فاقم من الأزمة الإنسانية للمسافرين.

ودعا السلطات المصرية إلى فتح المعبر على مدار الساعة، لإنهاء هذه الأزمة.

وتقول هيئة المعابر بغزة، إن عدد حجاج قطاع غزة لهذا العام يبلع حوالي 2500 حاج، فيما يبلغ عدد الحالات الإنسانية حوالي 16 ألف حالة.

ويربط معبر رفح البري، قطاع غزة بمصر، وتغلقه الأخيرة بشكل شبه كامل، منذ يوليو/ تموز 2013، حيث تفتحه على فترات متباعدة لعبور الحالات الإنسانية.