شارابوفا تعود للبطولات الكبرى من بوابة فلاشينغ ميدوز

بدون أي لقب منذ رجوعها

نيويورك - تلقت المصنفة أولى عالميا سابقا الروسية ماريا شارابوفا، الثلاثاء بطاقة دعوة للمشاركة في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز، والتي ستكون أول بطولة كبرى لها في منافسات كرة المضرب بعد عودتها من الايقاف 15 شهرا بسبب تناول مواد منشطة محظورة.

وغابت شارابوفا، المصنفة 148 عالميا حاليا وحاملة خمسة ألقاب في بطولات "الغراند سلام"، بسبب الاصابة عن دورتي تورونتو الكندية وسينسيناتي الاميركية، واللتين تعدان من الدورات التحضيرية للبطولة الأميركية، آخر البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم.

وتقام بطولة فلاشينغ ميدوز بين 28 آب/أغسطس و10 أيلول/سبتمبر.

وأفاد منظمو البطولة في بيان على موقعها الالكتروني، ان "حاملة اللقب السابقة ماريا شارابوفا ستشارك في بطولة غراند سلام للمرة الأولى منذ أكثر من 18 شهرا".

وأكدوا ان "ايقافها بموجب قواعد برنامج مكافحة المنشطات أنجز، ولذا لم يكن هذا الأمر ضمن العوامل التي درسناها في عملية اختيار (اللاعبات اللواتي توجه اليهن) بطاقات الدعوة".

وشدد المنظمو على انه "تماشيا مع خطوات سابقة مماثلة، تم منح بطاقة دعوة الى حاملة لقب سابقة للمشاركة في القرعة الرئيسية".

وسبق للمنظمين منح بطاقة دعوة لأبطال سابقين منهم السويسرية مارتينا هينغيس والبلجيكية كيم كلايسترز، والاسترالي لايتون هيويت والارجنتيني خوان مارتن دل بوترو.

وأحرزت شارابوفا (30 عاما) خلال مسيرتها، لقب بطولة الولايات المتحدة عام 2006، إضافة الى ويمبلدون الانكليزية (2014)، واستراليا المفتوحة (2008)، وفرنسا المفتوحة (2012 و2014).

وعادت الروسية الى الملاعب في نيسان/أبريل الماضي، بعد انتهاء عقوبة إيقافها 15 شهرا بسبب تناولها مادة "ميلدونيوم" المحظورة في بطولة استراليا المفتوحة عام 2016.

ولم تحرز النجمة الروسية أي لقب منذ عودتها، ويحول تصنيفها المتدني حاليا دون مشاركتها في العديد من الدورات البارزة، ما يعني ارتباط مشاركتها فيها بتلقي بطاقة دعوة "وايلد كارد" من المنظمين، وهو ما يلاقي انتقاد لاعبين ولاعبات آخرين.

وأوضح منظمو فلاشينغ ميدوز ان شارابوفا تعهدت "التحدث الى لاعبي كرة المضرب الناشئين" خلال مخيم لاتحاد المضرب الاميركي "حول أهمية برنامج مكافحة المنشطات في كرة المضرب، والمسؤولية الشخصية التي يجب على كل لاعب تحملها" للالتزام بشروط هذا البرنامج ومتطلباته.

وغابت شارابوفا عن بطولة ويمبلدون هذه السنة بسبب إصابة في الفخذ، ورفض منظمو بطولة فرنسا المفتوحة منحها بطاقة دعوة.

وخاضت الروسية مباراتها الأولى على الأراضي الأميركية بعد عودتها من الايقاف، في الدور الأول لدورة ستانفورد في 31 تموز/يوليو الماضي، الا انها انسحبت قبل مباراتها في الدور الثاني من الدورة.

وكانت شارابوفا تمني النفس بان تخوض غمار دورة سينسيناتي الاميركية المقامة هذا الاسبوع، وهي الأخيرة قبل انطلاق بطولة فلاشينغ ميدوز، الا انها أعلنت انسحابها منها أيضا.

وقالت الروسية "بناء على نصيحة الطبيب، وكإجراء وقائي استعدادا لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، أعلن بأسف انسحابي من الدورة بسبب الاصابة في الذراع اليسرى التي تعرضت لها في ستانفورد".