غيتس على بعد تبرع من خسارة لقب أغنى رجل في العالم

أكبر هبة يقدمها منذ عام 2000

واشنطن – يبدو ان بيل غيتس اغنى رجل في العالم ومؤسس مايكروسوفت يتجه نحو التنازل طوعا عن عرش الثورة العالمي لملاحقه جيف بيزوس مؤسس عملاق التجارة الإلكترونية أمازون، بتبرعه بنحو 64 مليون سهم من أسهمه في عملاقة البرمجيات الاميركية.

والتبرع الاحدث لغيتس هو أكبر تبرع له منذ عام 2000 وتصل قيمته إلى أكثر من 4.6 مليار دولار أميركي، كما اظهر إيداع نشرته هيئة الأوراق المالية والبورصة الأميركية.

ولم يُعلم بعد ما هي الجهة المستفيدة من التبرع، ولكن غيتس اعتاد التبرع لمؤسسته الخيرية "بيل آند ميليندا غيتس فونديشن" التي أسسها مع زوجته ميليندا.

ومنذ عام 2000، يعد التبرع السخي الجديد الأكبر لغيتس، الذي يبلغ من العمر 61 عامًا، من أسهمه في شركة مايكروسوفت التي أسسها.

وتبرع اغنى رجل في العالم في عام 1999 بما يصل قيمته إلى 16 مليار دولار من الأسهم ثم تبرع في العام التالي بنحو 5.1 مليار دولار.

وعلى الرغم من تبرعاته، لا يزال غيتس الرجل الأغنى في العالم بثروة تقدر بنحو أكثر من 86 مليار دولار بعدما انخفضت عن 90 مليار دولار، ويقترب منه جيف بيزوس مؤسس أمازون الذي تخطاه حديثًا لفترة وجيزة جدا ثم عاد للمركز الثاني مع تراجع سعر سهم أمازون.

وحاليا تبلغ ثروة بيزوس 83.7 مليار دولار بعد ان قفزت نهاية يوليو/حزيران الى92.3 مليار دولار بصعود مفاجئ ،لم يدم طويلا، لأسهم امازون بنسبة 2.9 بالمئة ما اتاح للملياردير انتزاع لقب اغنى رجل في العالم لـ 8 ساعات فقط.