الرياض تفي بالقسط الأكبر من التزام اسكاني ضخم نحو مواطنيها

لرفع نسبة التملك فوق النصف بحلول 2020

الرياض - خصصت السعودية منذ مطلع العام نحو 156 ألف منتج سكني وتمويلي لمواطنيها ضمن خطتها لتخصيص 280 ألف منتج سكني وتمويلي على مدار العام بأكمله.

وقالت وزارة الإسكان السعودية الثلاثاء إن المنتجات التي تم تخصيصها توزعت بين 53.3 ألف قرض تمويلي و102.1 ألف منتج سكني (فلل وأراض سكنية).

وأعلنت الوزارة في مؤتمر صحفي الثلاثاء عن الدفعة السابعة من المنتجات السكنية الممنوحة لمواطنيها خلال العام 2017 بنحو 20.351 ألف منتج سكني، منها 12.544 ألف وحدة سكنية، و7807 أرض سكنية مطورة (أراض جاهزة المرافق)، إضافة إلى تمويل سكني مدعوم بنحو 7700 قرض.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت السعودية أنها ستخصص 280 ألف منتج سكني لمواطنيها، تشمل وحدات سكنية وقروض وأراض خلال العام 2017 ضمن برنامجها للدعم السكني في البلاد.

وتسعى المملكة، وفق رؤيتها التي أعلنتها في 25 أبريل/نيسان الماضي، رفع نسبة تملك المواطنين للمساكن بنسبة 5 بالمئة من 47 بالمئة إلى 52 بالمئة بحلول 2020، ما يستدعي بناء آلاف المساكن.

ويعاني جانب كبير من السعوديين من الحصول على مسكن، بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توافر الأراضي الصالحة للبناء نتيجة لامتلاك أقلية مساحات كبيرة من الأراضي غير المستثمرة (يطلق عليها في السعودية اسم الأراضي البيضاء).

ولمواجهة ظاهر احتكار الأراضي ودفع مالكيها لتطويرها وافق مجلس الوزراء السعودي في 13 يونيو/حزيران الماضي على لائحة رسوم الأراضي البيضاء بنسبة 2.5 بالمئة سنوياً.