كيبييغون تعانق ذهبية سباق 1500 متر في مونديال القوى

فوز تاريخي لكيبييغون

لندن - شهد سباق 1500 متر منافسة ضارية انتهت بتتويج الكينية فايث كيبييغون وكرس الجامايكي عمر ماكليود سيطرته في 110 امتار حواجز، الاثنين في بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 اب/اغسطس الجاري.

وحسمت الفنزويلية يوليمار روخاس مبارزتها مع الكولومبية كاترين ايبارغوين في الوثبة الثلاثية، فيما كان تتويج البولندية انيتا فلودارتشيك متوقعا في رمي المطرقة.

ورفعت كينيا رصيدها الى ذهبيتين بالتساوي مع الولايات المتحدة متصدرة الترتيب العام.

عربيا، تأهلت البحرينية الشابة سلوى عيد ناصر (19 عاما) بزخم الى نهائي 400 متر، تألق القطري عبدالرحمن سامبا ليبلغ نهائي 400 متر حواجز، ولم تحقق المغربيتان رباب عرافي ومليكة العقاوية اية ميدالية في 1500 متر.

واضافت الكينية كيبييغون ذهبية المونديال الى لقبها الاولمبي في سباق 1500 متر، مسجلة 4:02.59 د امام الاميركية جنيفر سيمسون (4:02.76 د) والجنوب افريقية كاستر سيمينيا (4:02.90 د).

وفي سباق حماسي جدا خصوصا في اللفة الاخيرة، تقدمت كيبييغون بقوة وحافظت على ثباتها حتى خط النهاية حيث فجرت فرحتها وعززت نتيجتها الاخيرة في بطولة العالم، عندما حلت ثانية في بكين 2015 وراء الاثيوبية غنزيبي ديبابا حاملة الرقم العالمي وصاحبة فضية اولمبياد ريو والتي حلت في المركز الثاني عشر الاخير.

وحلت المغربيتان رباب عرافي ومليكة العقاوي في المركزين الثامن (4:04.35 د) والعاشر (4:05.87 د) على التوالي.

واحرزت البولندية انيتا فلودارتشيك ذهبية رمي المطرقة للمرة الثالثة بعد 2009 و2015.

ورمت حاملة ذهبيتي الاولمبياد في 2012 و2016 على مسافة 77.90 مترا، متفوقة على الصينية جنغ وانغ (75.98متر) ومواطنتها ملفينا كوبرون (74.76 متر).

وبدأت فلودارتشيك (31 عاما) النهائي ببطء، فلم تتخط 72 مترا في اول 3 رميات، بيد انها سجلت 77.39 ثم 77.90 متر، لتحرم الصينية وانغ التي استقرت ارقامها بين 74 و75 مترا، من الميدالية الذهبية.

وقالت فلودارتشيك بعد فوزها "لم يكن الاداء الذي كنت اتوقعه، لكن الاهم اني بطلة العالم الان. بالطبع توقعت رمي 80 مترا او حتى تحطيم الرقم العالمي، لكني سعيدة بالذهب".

ودخلت فلودارتشيك المسابقة مرشحة فوق العادة بعد تسجيلها افضل 7 ارقام في 2017، كما لم تخسر في 40 مسابقة منذ 2014.

- معركة اميركية جنوبية في الثلاثية -

وشهد نهائي الوثبة الثلاثية منافسة كبيرة حسمتها الفنزويلية يوليمار روخاس امام الكولومبية كاترين ايبارغوين، فسجلت روخاس 14.91 مترا بفارق سنتيمترين فقط على البطلة الاولمبية ايبارغوين (14.89 متر)، فيما نالت الكازاخستانية اولغا ريباكوفا (14.77 متر) بطلة اولمبياد لندن 2012 البرونزية.

وقالت روخاس "قطعت وعدا على نفسي بتغيير لون شعري اذا فزت بالذهبية. اعتقد انه سيكون بين الزهري والارجواني".

وعجزت ايبارغوين (33 عاما) في ان تصبح اول لاعبة تحرز لقبا عالميا ثالثا على التوالي، فسقطت حاملة ذهبية ريو الاخيرة امام الشابة روخاس (21 عاما) حاملة فضية اولمبياد ريو وصاحبة افضل وثبة هذه السنة.

قبل لندن 2017، لم تحرز فنزويلا اية ميدالية في المونديال، واصبحت روخاس الثانية بعد مواطنتها روبيليس بينادو في القفز بالزانة الاحد "هذه ميدالية رائعة لبلادي".

- ماكليود يكرر انجاز جونسون -

واصبح الجامايكي عمر ماكليود اول عداء منذ الاميركي الن جونسون يحرز اللقب العالمي في سباق 110 امتار حواجز بعد ذهبية الاولمبياد.

وتصدر ماكليود بطل اولمبياد ريو من البداية حتى النهاية مسجلا 13.04 ثانية امام الروسي سيرغي شبونكوف الذي يشارك تحت علم محايد (13.14 ث) والمجري بالاش باجي (13.28 ث).

وقال ماكليود "تعين علي الفوز الليلة، لان والدتي (اميلا نايت-موريس) كانت على المدرجات. اهديها هذا الفوز".

ومنح ماكليود بلاده جرعة امل بعد خسارة الاسطورة اوساين بولت والنجمة ايلاين تومسون سباقي 100 متر للرجال والسيدات.

وتابع ماكليود "اردت حقا القدوم ورفع العالم الجامايكي. اوساين بولت يبقى اسطوريا. هذا الفوز لك ايضا!".

وقدم ماكليود (23 عاما) موسما جيدا، اذ سجل خامس افضل زمن في التاريخ (12.90 ث)، لكنه عجز على الملعب الاولمبي في لندن عن تحطيم الرقم العالمي الذي يحمله منذ 2012 الاميركي اريس ميريت (12.80 ث)، الذي خضع لعملية زرع كلية قبل سنتين، وحل خامسا في النهائي.

ويشكل حامل اللقب شوبنكوف خطرا مستمرا على ماكليود، فحل ثانيا تحت علم محايد لابعاد روسيا عن المشاركة بسبب قضية تعاطي المنشطات الممنهج.

وقال شوبنكوف "الجامايكي سريع جدا. انا سعيد للمشاركة في بطولة العالم والحصول على ميدالية". واضاف "بصراحة، لا يهم القميص الذي ارتديه، بل السعادة التي منحتها لابناء بلدي".

- ناصر تتألق وسامبا يعد بالذهب -

وتألقت العداءة البحرينية الشابة سلوى عيد ناصر وتأهلت الى نهائي سباق 400 متر المقرر الاربعاء.

وفازت ناصر (19 عاما)، المولودة في نيجيريا من أم نيجيرية وأب بحريني، في مجموعتها الاولى مسجلة 50.08 ثانية، وهو رقم بحريني جديد، متفوقة على الاسطورة الاميركية اليسون فيليكس (50.12 ث)، فتصدرت بطلة العالم تحت 18 عاما في 2015، الترتيب العام لنصف النهائي.

وقالت ناصر "كان صعبا علي مواجهة فيليكس، لكنني لم احاول التنافس معها، بل الركض باقصى سرعة لبلوغ النهائي. انا اكتسب الخبرة من البطولات الكبرى. اعتقد انه يمكنني زيادة سرعتي اكثر".

ووعد القطري عبدالرحمن سامبا بتحقيق ذهبية في سباق 400 متر حواجز، بعد تأهله الى النهائي، اذ فاز في مجموعته الثالثة بزمن 48.75 ثانية، فيما خرج الجزائري عبد المليك لحولو بعد حلوله خامسا في المجموعة الاولى (49.33 ث).

وقال سامبا (21 عاما) الموريتاني الاصل بعد تأهله لوكالة فرانس برس "منذ الدوري الماسي قلت ان هدفي لن يقتصر على التألق في لقاء واحد. اهدف الى للوصول الى نهائي بطولة العالم، وساقاتل على احدى الميداليات والذهبية بالذات".