اسرائيل تغلق مكاتب الجزيرة القطرية

من أكثر من استضاف مسؤولين اسرائيليين

القدس المحتلة/الدوحة - أعلنت اسرائيل الأحد اغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في القدس المحتلة والتي تتهمها بـ"التحريض" على العنف، بحسب ما وزارة الاتصالات الاسرائيلية.

ونددت ادارة الجزيرة بقرار الحكومة الاسرائيلية اغلاق مكاتبها، وأعلنت عزمها اللجوء إلى القضاء لنقض القرار.

وقال مصدر مسؤول في القناة طالبا عدم ذكر اسمه إن "الجزيرة تستنكر هذا الاجراء من دولة تدعي أنها الدولة الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط وتعتبر ما فعلته أمرا خطيرا"، مضيفا أن القناة "سوف تتابع الموضوع من خلال الاجراءات القانونية والقضائية المناسبة".

وتتهم اسرائيل الجزيرة منذ سنوات بالانحياز في تغطية النزاع بينها وبين الفلسطينيين. وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في أواخر يوليو/تموز رغبته في طرد قناة الجزيرة المتهمة بتأجيج التوترات في محيط الأماكن المقدسة في القدس المحتلة.

وافاد بيان صادر عن وزارة الاتصالات أنها ستطلب الغاء تراخيص صحافيي الجزيرة بالإضافة إلى قطع وسائل اتصال القناة بالأقمار الصناعية.

وسيبدأ وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي اتخاذ اجراءات لإغلاق مكاتب القناة في القدس المحتلة.

وأضافت وزارة الاتصالات أن السلطات الإسرائيلية ستحاول الحدّ من قدرات القناة على البث عبر الأقمار الصناعية "المفتوحة التي تسمح لغالبية المشاهدين من العرب الإسرائيليين بمتابعة" المحطة.

ويقدر عدد العرب في اسرائيل بمليون و400 ألف نسمة يتحدرون من 160 الف فلسطيني بقوا في أراضيهم بعد قيام الدولة الاسرائيلية عام 1948. وهم يشكلون 17.5 بالمئة من السكان ويعانون من التمييز خصوصا في مجالي الوظائف والاسكان.

وجاء إعلان إغلاق مكاتب الجزيرة بعد أسبوعين من توتر شديد ساد محيط الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة بعدما اتخذت اسرائيل تدابير أمنية اضافية أثارت غضب الفلسطينيين.

وتراجعت اسرائيل عن خطوتها وأزالت بوابات كشف المعادن التي كانت قد أقامتها.