بريتش بتروليوم تدعو لمواجهة الاحترار جنبا الى جنب مع تبعات فائض الانتاج

ليس هناك حل سحري

اسطنبول - رأى الرئيس التنفيذي لمجموعة بريتش بتروليوم بوب دودلي الأربعاء أن شركات النفط تواجه تحديين، الفائض في عرض النفط من جهة وضرورة أن تتماشى مع عالم أقل انتاجا لغاز الكاربون من جهة اخرى، نافيا ان يكون هناك "حل سحري".

وصرّح رئيس ثالث أكبر شركة نفط خاصة في العالم خلال المؤتمر العالمي الثاني والعشرين للنفط في اسطنبول أن قطاع الصناعة النفطية يواجه "تحديا" آخرا هو التغير المناخي "وعلينا مواجهته عبر جعل نشاطنا يتماشى مع عالم أقل انتاجا للغاز".

وقال ان التحدي أمام قطاع النفط سيكون "انتاج طاقة أكثر من أي وقت مضى، مع خفض إنبعاثات" الغازات المسببة للإحتباس الحراري، لافتا خصوصا الى دور الغازات الأقل تلويثا من الكاربون.

وأكد أن "ليس هناك حل سحري"، مشددا على ضرورة أن تصبح شركات النفط الكبرى أكثر فعالية ومصداقية، وأن تستمرّ في الإستثمار في تقنيات جديدة لتأتي بـ"حلول جديدة".

واعتبر أنه يجب مواجهة هذه التحديات في الظروف الجديدة المتمثلة في "فائض عرض" النفط.

واذ اشار الى انتشار الغاز الاحفوري في الولايات المتحدة قال "نعلم جميعا بأن الطلب (على النفط) سيستمرّ في الإرتفاع ... لكن الجديد في الامر هو زيادة العرض".

وتواجه شركات النفط منذ منتصف عام 2014 انخفاض اسعار النفط الى النصف، ما دفعها الى تقليص نفقاتها وتكاليفها.

وبعد أن قلّصت استثماراتها بشكل كبير، تعرض مجموعة بريتش بتروليوم منذ العام الماضي مختلف انشطتها مع نية التركيز على الغاز الطبيعي والنفط ذي النوعية الأفضل.