وفاة أحمد بن حلي نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية

نهاية رحلة طويلة من العمل الدبلوماسي

القاهرة - أعلنت الجامعة العربية الأحد، وفاة السفير الجزائري أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة عن عمر ناهز الـ77 عاما.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي عبر صفحته بموقع فيسبوك "بمزيد من الحزن ننعي إلى كل أصدقائه وأحبائه الأخ السفير أحمد بن حلي نائب أمين عام الجامعة العربية بعد أن وافته المنية في كندا حيث كان يتلقى العلاج من مرض عضال".

وتابع "عرفناه رجلا محترما ودبلوماسيا قديرا وغيورا على الجامعة وعلى المصالح العربية. ندعو له بالرحمة والمغفرة ولأسرته بالصبر والسلوان".

وولد بن حلي في العام 1940 بمحافظة تلمسان (شمال غربي الجزائر) وتدرج في عمله بجامعة الدول العربية، حيث شغل منصب مستشار الأمين العام للجامعة ثم عين أمينا عاما مساعدا، ثم نائب الأمين العام للجامعة العربية وهو المنصب الذي شغله حتى وفاته.

وهو أيضا رئيس القطاع السياسي في الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ورئيس إدارة مجلس الجامعة. كما أشرف على الأمانة الفنية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وبن حلي هو ثاني شخصية تتولى هذا المنصب بعد التونسي نورالدين حشاد وهو النائب الوحيد الذي تم التجديد له نظرا لكفاءته وخبرته الطويلة في منظومة العمل العربي المشترك.

وسبق له أن نشر عدة مقالات في الجرائد الجزائرية وكان معروفا بعموده الأسبوعي في جريدة الشعب الجزائرية تحت عنوان لكل مقام مقال وهمسة من الأعماق.

وألقى أيضا العديد من المحاضرات والندوات عن العمل العربي المشترك في أبعاده السياسية والأمنية والدولية. وسبق له أن عمل سفيرا لبلاده في السودان.