بطولة ويمبلدون: موراي يعاني ونادال يتنزه ونيشيكوري يودع

'لعبت بطريقة رائعة'

لندن - عانى البريطاني اندي موراي المصنف اول وحامل اللقب في تخطي الدور الثالث من بطولة ويمبلدون لكرة المضرب ثالث البطولات الاربع الكبرى، وفاز بصعوبة على الايطالي فابيو فونييني 6-2 و4-6 و6-1 و7-5، في حين "تنزه" الاسباني رافايل نادال في مواجهة الروسي كارن خاشانوف، وواصل الياباني كي نيشيكوري نتائجه المتواضعة على الملاعب العشبية بخروجه أمام الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت.

ولدى السيدات، واصلت البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا مسعاها لتصبح أول "أم" تحرز اللقب منذ 37 عاما، ببلوغها الجمعة الدور الرابع على حساب البريطانية هيذر واطسون.

وانقذ موراي خمس فرص سنحت لمنافسه لكي يحسم المجموعة الرابعة ويفرض مجموعة حاسمة، بفوزه في خمسة اشواط متتالية عندما كان متخلفا 2-5 ليفوز بالمجموعة والمباراة في ساعتين و39 دقيقة.

وحقق موراي فوزه الرابع على منافسه الايطالي مقابل ثلاث هزائم آخرها هذا العام في الدور الاول من دورة روما للماسترز (1000 نقطة).

وهي المرة العاشرة على التوالي التي يبلغ فيها موراي هذا الدور في البطولة الانكليزية.

ويسعى موراي (30 عاما) لاستعادة توازنه في هذه البطولة بعد ان تراجع مستواه بشكل لافت منذ بداية الموسم الحالي، كما فقد لقبه في دورة كوينز الانكليزية الاسبوع قبل الماضي بخسارته بشكل مفاجىء في الدور الاول امام الاسترالي جوردان طومسون المصنف 90 عالميا، كما انسحب الاسبوع الماضي بسبب اصابة في وركه من مباراتين استعراضيتين استعدادا لويمبلدون.

وهو يأمل في ان يصبح اول بريطاني يحرز لقبين متتاليين في البطولة منذ فريد بيري حين توج بثلاثة القاب متتالية بين 1934 و1936.

وتوج موراي بثلاثة القاب في الغراند سلام، في ويمبلدون عامي 2013 و2016 وفلاشينغ ميدوز الاميركية 2012.

وقال موراي بعد المباراة مباشرة "بطبيعة الحال، كانت نهاية المباراة متوترة. كانت المباراة اشبه بمد وجزر".

واضاف "لم اشعر باني قدمت افضل مستوى لي، لكني نجحت في التأهل. اني سعيد لانهاء المباراة في اربع مجموعات".

- نزهة نادال -

وتغلب نادال (31 عاما) المصنف ثانيا عالميا والباحث عن لقبه الثالث في ويمبلدون بعد 2008 و2010، على خاشاروف 6-1 و6-4 و7-6 (7-3).

وعادل الاسباني المصنف رابعا في البطولة الانكليزية، رقمه القياسي الشخصي بالفوز في 28 مجموعة تواليا في البطولات الكبرى، علما انه أحرز الشهر الماضي لقب بطولة رولان غاروس الفرنسية المقامة على ملاعب ترابية، للمرة العاشرة في مسيرته (رقم قياسي).

ويسعى نادال الى بلوغ ربع نهائي البطولة الانكليزية للمرة الاولى منذ عام 2011، حينما خسر في النهائي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

وقال نادال "لعبت بطريقة رائعة لمجموعة ونصف، لكن الامور اصبحت اصعب بعد ذلك. بدأ يضرب الكرات بقوة وبالتالي انا سعيد للفوز بثلاث مجموعات".

وسيلتقي في الدور المقبل جيل مولر (34 عاما) من لوكسمبورغ الفائز على البريطاني ألجاز بيديني 7-6 (4/7)، 7-5، و6-4.

وكان مولر تغلب على نادال في ويمبلدون قبل 12 عاما، وهي المرة الوحيدة التي فاز فيها على الاسباني في ست مباريات جمعت بينهما.

الى ذلك، خسر نيشيكوري (27 عاما) أمام الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت 4-6 و6-7 (3-7) و6-3 و3-6 في الدور الثالث.

وكان نيشيكوري الذي سبق له بلوغ نهائي بطولة فلاشينغ ميدوز، يأمل في تخطي الدور الرابع للمرة الاولى في مشاركاته على الملاعب العشبية لنادي عموم انكلترا. الا انه فشل في تخطي عقبة باوتيستا أغوت (29 عاما) المصنف 19 عالميا، والذي بلغ الدور الرابع للمرة الثانية في مسيرته، علما انه بلغ ثمن النهائي في ويمبلدون 2015.

وقال نيشيكوري "الامر ليس سهلا. انا لا احقق نتائج جيدة على الملاعب العشبية. يتعين علي ان اعمل على تحسين هذا الامر في كل عام"، علما انه خسر أو انسحب من ثماني دورات على الملاعب العشبية من أصل 21 شارك فيها خلال مسيرته قبل ويمبلدون 2017.

وأقر بأنه لم يقدم اداء جيدا "لم اتمكن من المحافظة على مستوى عال في مواجهة باوتيستا اليوم"، مضيفا "أعتقد انه ارسل بشكل جيد في كل مجموعة. لم اكن موفقا في رد الكرة. سنحت فرص عدة لكني اعتقد بان منافسي لعب جيدا في الاوقات الحاسمة".

وتبقى بطولة ويمبلدون الوحيدة من بين البطولات الاربع الكبرى التي لم يبلغ فيها النجم الياباني الدور ربع النهائي. كما ان الخروج هو الابكر له في بطولة كبيرة منذ خروجه في الدور الاول من بطولة فلاشينغ ميدوز عام 2015 بخسارته امام الفرنسي بونوا بير.

وكان الاسباني بلغ ربع نهائي دورة هالة الالمانية قبل اسبوعين، وهو حقق فوزه الأول على منافسه الياباني في خمس مباريات بينهما.

وسيلتقي باوتيستا أغوت في الدور المقبل الكرواتي مارين سيليتش السابع الفائز على الاميركي ستيف جونسون 6-4 و7-6 (7-3) و6-4.

- أزارنكا تبحث عن الانجاز -

ولدى السيدات، تفوقت أزارنكا (27 عاما) على واطسون 3-6 و6-1 و6-4.

وهي أول بطولة كبرى تشارك فيها أزارنكا المصنفة أولى عالميا سابقا، بعد غيابها فترة طويلة في إجازة أمومة وضعت خلالها مولودا ذكر يدعى ثيو في كانون الأول/ديسمبر.

وبعد مجموعة أولى مخيبة للآمال، استعادت أزارنكا توازنها لتحسم المجموعتين الثانية والثالثة.

وقالت ازارنكا "طوال المباراة لم اكن على ما يرام. لكن ادائي تحسن في المجموعة الثانية. انا سعيدة لاني وجدت وسائل أخرى للفوز".

وتسعى أزارنكا الى ان تحذو حذو الاسترالية ايفون غولاغونغ التي كانت آخر لاعبة وام ترفع درع ويمبلدون عام 1980. وأحرزت ثلاث لاعبات فقط لقب بطولة كبرى بعد الانجاب، هن غولاغونغ ومواطنتها مارغريت كورت والبلجيكية كيم كلايسترز.

وتلاقي ازارنكا الذي توجت مرتين بلقب بطولة استراليا المفتوحة وبلغت نصف النهائي في ويمبلدون عامي 2011 و2012، في الدور المقبل الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية الفائزة على الصينية بنغ شواي 6-4 و7-6 (9-7).

وكانت هاليب بلغت نهائي بطولة رولان غاروس وخسرت امام اللاتفية الشابة يلينا أوستابنكو التي فازت الجمعة في ويمبلدون على الايطالية كاميلا جيورجي 7-5 و7-5.

وتلاقي أوستابنكو في الدور المقبل الأوكرانية ايلينا سفيتولينا المصنفة رابعة، الفائزة على الالمانية كارينا فيتهوفت 6-1 و7-5.