الماريغوانا تنتزع مكانا على قائمة السلع الترفيهية في نيفادا

28 غراما للشخص الواحد كحد اقصى

كارسن سيتي - ضمت ولاية نيفادا الأميركية الماريغوانا إلى قائمتها للسلع الترفيهية وسيبدأ بيعها في أكثر من عشرة متاجر السبت.

ونيفادا هي الولاية الوحيدة التي لا تحظر القمار والدعارة.

وبعد أن أقر الناخبون في نيفادا في نوفمبر/تشرين الثاني بيع الماريغوانا تنضم الولاية لأربع ولايات أخرى بالإضافة إلى واشنطن العاصمة في السماح ببيعها لأغراض ترفيهية.

وقالت ستيفاني كلابستاين المتحدثة باسم إدارة الضرائب في الولاية إن المتاجر المسموح لها ببيع الماريغوانا يمكنها بيع ما يصل إلى 28 غراما للأغراض الترفيهية للزبائن الذين يبلغون من العمر 21 عاما أو أكثر.

ويحظر استخدام الماريغوانا في الأماكن العامة. ووضعت نيفادا قواعد جديدة ضد المنتجات القابلة للأكل التي يمكن أن تجتذب الأطفال مثل الحلوى المصنوعة على شكل فواكه المضاف إليها القنب.

ولم تحدد نيفادا بعد العدد النهائي للمتاجر التي ستوافق عليها السلطات. وقالت كلابستاين التي تشرف إدارتها على سوق الماريجوانا بالولاية إنها تلقت 60 طلبا من مختلف أنحاء نيفادا.

ولا يسمح بالتقدم بطلبات للحصول على تراخيص لبيع الماريغوانا لأغراض ترفيهية إلا للمتاجر التي تبيعها للأغراض الطبية منذ أن أجازت الولاية ذلك عام 2015.

وأقر الناخبون في ثلاث ولايات هي كاليفورنيا ومين وماساتشوستس تشريع بيع الماريغوانا. وفي 2012 كانت واشنطن وكولورادو أول الولايات التي تسمح ببيع الماريغوانا للأغراض الترفيهية أعقبتها أوريغون وألاسكا.

ولا تزال الماريغوانا مجرمة بموجب القانون الاتحادي. وتسمح معظم الولايات الأميركية ببيعها لأغراض طبية وليست ترفيهية.