نادال يحرز لقبه العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس

نادال يكتب التاريخ

باريس - أثبت الاسباني رافايل نادال تسيده الملاعب الترابية من دون منازع، بإحرازه لقبه العاشر في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، ثاني البطولات الاربع الكبرى، بفوزه الاحد بسهولة تامة على السويسري ستانيسلاس فافرينكا 6-2، 6-3، و6-1 في المباراة النهائية.

وبات نادال المصنف رابعا في البطولة الفرنسية، أول لاعب في التاريخ يفوز بعشرة ألقاب في إحدى البطولات الكبرى. وهو أحرز |لقبه الأول في رولان غاروس منذ 2014، رافعا رصيده من الألقاب الكبرى الى 15، بفارق ثلاثة ألقاب عن السويسري روجيه فيدرر.

وانفرد الاسباني بالمركز الثاني في عدد القاب "الغراند سلام" الذي كان يتشاركه مع الاميركي بيت سامبراس، علما بأن فيدرر الغائب عن البطولة الفرنسية هذه السنة يحمل الرقم القياسي مع 18 لقبا، آخرها في بطولة استراليا المفتوحة مطلع هذا الموسم على حساب نادال.

وهو اللقب الأول لنادال في البطولات الكبرى منذ لقبه الأخير في رولان غاروس 2014، حينما تغلب على الصربي نوفاك ديوكوفيتش.

ولم يهدر الاسباني الذي كان يخوض نهائي بطولة كبيرة للمرة 22 في مسيرته، أي مجموعة في طريقه الى اللقب، وخسر 35 شوطا فقط طوال البطولة، و6 أشواط في النهائي. وهي المرة الثالثة التي يتوج فيها برولان غاروس دون خسارة أي مجموعة بعد 2008 و2010.

وكان نهائي الأحد بين نادال (31 عاما) وفافرينكا (32 عاما)، الأول بين لاعبين تجاوزا الثلاثين من العمر منذ عام 1969.

ويأتي احراز اللقب في رولان غاروس تتويجا لمسار تصاعدي رائع لنادال هذا الموسم الذي استعاد فيه مستواه المعهود تدريجيا، فبعد ادائه اللافت في بطولة ملبورن التي خسر مباراتها النهائية امام فيدرر، وصل ابن مايوركا الى القمة تقريبا في موسم الدورات على الملاعب الترابية فتوج في مونتي كارلو وبرشلونة ومدريد.

وسيتقدم نادال الاثنين الى المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبين المحترفين خلف البريطاني أندي موراي، وعلى حساب ديوكوفيتش الذي فقد لقبه في باريس بخسارته امام النمسوي دومينيك تييم في ربع النهائي.

- البطولة الاهم -

وعلق نادال على فوزه قائلا "العودة الى النهائي والفوز بالـ"ديسيما" أمر لا يصدق".

أضاف "انا متأثر جدا وشعوري لا يوصف. شعوري عندما العب هنا لا يقارن باي مكان آخر. انها البطولة الاكثر أهمية في مسيرتي".

من جهته، فشل فافرينكا في اضافة لقبه الرابع في الغراند سلام، بعد ملبورن الاسترالية 2014 ورولان غاروس 2015 وفلاشينغ ميدوز 2016، علما انه خسر للمرة الأولى في نهائي بطولة كبرى.

وتميل الكفة بوضوح لمصلحة الاسباني في مواجهاته مع السويسري، اذ حقق عليه اليوم فوزه السادس عشر مقابل ثلاث هزائم.

وكان فافرينكا اللاعب الوحيد الذي تغلب على نادال هذه السنة على الملاعب الترابية وذلك في ربع نهائي دورة روما.

يذكر ان فافرينكا (32 عاما) بات أكبر لاعب منذ 44 عاما يبلغ نهائي بطولة فرنسا منذ الكرواتي نيكي بيليتش الذي حل وصيفا عام 1973 وهو في سن الثالثة والثلاثين.

واشاد السويسري بمنافسه "رافا، ليس لدي ما اقوله -- انه جيد جدا، انك مثال رائع، وانه شرف لي دائما ان العب ضدك".

- أداء هجومي للاسباني -

بان نسق المباراة منذ البداية بالتبادلات الطويلة من الخط الخلفي للملعب التي يجيدها الطرفان وخصوصا الاسباني المعروف بصبره ودقة ضرباته على الملاعب الترابية والذي اعتمد اداء هجوميا مكنه من كسر ارسال منافسه في الشوط الثامن ليتقدم 4-2 قبل ان يحسم المجموعة الاولى بسهولة 6-2.

حافظ نادال على ايقاعه المرتفع موجها ضربات دقيقة في زوايا الملعب أبقت فافرينكا تحت الضغط، فانتزع الارسال مجددا في الشوط الثاني من المجموعة الثانية ليتقدم بسرعة 2-صفر ثم 3-صفر و4-1 و5-1 الى ان حسمها 6-3، برغم محاولات السويسري الحثيثة للصمود.

لم يختلف الوضع في المجموعة الثالثة التي بدا فيها نادال حاسما مع عدد قليل جدا من الاخطاء، فانتزع ارسال منافسه مبكرا وتحديدا في الشوط الاول ليتقدم 2-صفر ثم 4-1 بعد كسر جديد لتنتهي 6-1.

وكانت اللاتفية الشابة ييلينا اوستابنكو (20 عاما) توجة بطلة لفئة السيدات السبت بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب 4-6 و6-4 و6-3 لتحرز باكورة القابها.

واحرز الاميركي راين هاريسون والنيوزيلندي مايكل فينوس لقب زوجي الرجال بفوزهما على المكسيكي سانتياغو غونزاليز والاميركي دونالد يونغ 7-6 (7-5) و6-7 (4-7) و6-3.

وكان لقب زوجي السيدات من نصيب الاميركية بيتاني ماتيك ساندز والتشيكية لوسي سافاروفا المصنفتين في المركز الاول على حساب الاستراليتين اشلي بارتي وكايسي ديلاكوا 6-2 و6-1.