لا يمكن لإردوغان الإقرار بالدعم القطري للإرهاب

مَنفذ وحيد

انقرة - اعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الجمعة ان بلاده ستواصل دعم قطر على الرغم من قطع دول عربية كبرى العلاقات الدبلوماسية مع الإمارة الغنية.

وتأتي تصريحات اردوغان قبل ان يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ان على قطر التوقف "فورا" عن تمويل الارهاب.

والعلاقات وثيقة بين تركيا وقطر اللتين تدعمان فصائل اسلامية مقاتلة في سوريا بالاضافة الى دعمهما التقليدي لجماعة الاخوان المسلمين.

وقال اردوغان في اسطنبول "حتى هذا اليوم، لم أر أنّ قطر دعمت الارهاب".

وطلب الرئيس التركي رفع "الحصار" المفروض على قطر "بصورة كاملة"، حاضا السعودية على أن تُظهر ريادتها من اجل تعزيز العلاقات الجيدة في المنطقة.

وتابع اردوغان "لدي طلب الى الحكومة السعودية: انتم اكبر دول الخليج، والأقوى، يجب أن تُعطوا علامة الأخوة، عليكم أن تجمعوا الكل".

ووافق الرئيس التركي على نشر قوات تركية في قاعدة تركية في قطر، بعد مصادقة البرلمان التركي هذا الاسبوع على قرار نشر تلك القوات.

ومدافعا عن قراره نشر القوات التركية في قطر سأل اردوغان "اصدقاءه" الخليجيين "لماذا لستم منزعجين من (وجود) القاعدة الاميركية وقواعد دول اخرى؟".

وكان اردوغان يشير بذلك الى قاعدة العديد في قطر والتي تضم نحو 10 الاف جندي اميركي.

وتكتسب هذه القاعدة اهمية كبيرة للعمليات العسكرية الاميركية في الشرق الاوسط، بخاصة في المعركة الحالية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وبعدما كان الموقف الاميركي من الازمة الخليجية ضبابيا خلال الايام الماضية بسبب التصريحات والتغريدات والبيانات المتضاربة التي صدرت عن دوائر القرار في واشنطن بهذا الشأن، اتى تصريح ترامب ليجسد الانخراط الاميركي الكامل في هذه الازمة بعيد ساعات على ادلاء وزارتي الخارجية والدفاع الاميركيتين بدلويهما في هذه الازمة.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروماني كلاوس يوهانيس في البيت الابيض ان "دولة قطر للاسف قامت تاريخيا بتمويل الارهاب على مستوى عال جدا".

وأضاف "لقد قررت مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون وكبار جنرالاتنا وطواقمنا العسكرية ان الوقت حان لدعوة قطر الى التوقف عن تمويل" الارهاب.

وشدد الرئيس الاميركي على ان الدولة الخليجية الصغيرة "عليها ان توقف هذا التمويل وفكره المتطرف (...) اريد ان اطلب من كل الدول التوقف فورا عن دعم الارهاب. اوقفوا تعليم الناس قتل اناس آخرين".

وقال الرئيس التركي ان بلاده ستواصل مساعدة قطر رغم ان "البعض قد ينزعج من دعمنا لإخواننا وأخواتنا في قطر . سنُرسل لهم المواد الغذائية والادوية الخ". وتابع "آسفون، لكننا سنواصل توفير كل انواع الدعم لقطر".

وبعد أربعة ايام من قطع علاقاتها مع الدوحة، اعلنت المملكة السعودية ومصر ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين تصنيف 59 شخصا و 12 كياناً في لوائح الإرهاب المحظورة لديها.

وقالت الدول الاربع في بيان مشترك ان اللائحة "مرتبطة بقطر، وتخدم أجندات مشبوهة في مؤشر على ازدواجية السياسة القطرية التي تعلن محاربة الإرهاب من جهة، وتمويل ودعم وإيواء مختلف التنظيمات الإرهابية من جهة أخرى".