بداية قوية لسامباولي مع منتخب الارجنتين

سامباولي سعيد بالفوز

ملبورن - حققت الارجنتين الفوز على البرازيل غريمتها التقليدية في اميركا الجنوبية 1-صفر في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت في ملبورن وهي الاولى لمنتخب التانغو باشراف مدربه الجديد خورخي سامباولي.

وسجل غابريال مركادو هدف المبارة الوحيد في الدقيقة الاخيرة من الشوط الاول اثر كرة مرتدة من القائم الايسر بعد كرة راسية لنيكولاس اوتامندي اثر تمريرة عرضية لانخل دي ماريا.

وكان سامباولي تولى الاشراف على المنتخب الارجنتيني الاسبوع الماضي خلفا لادواردو باوتسا الذي اقيل من منصبه اثر النتائج المخيبة للارجنتين في تصفيات كأس العالم حيث يحتل فيها الفريق المركز الخامس الذي يخوض صاحبه الملحق ضد بطل اوقيانيا.

واذا كان المنتخب الارجنتيني خاض المباراة بكامل نجومه على رأسهم ليونيل ميسي، فإن المنتخب البرازيلي افتقد اكثر من لاعب اساسي على رأسهم نيمار ومارسيلو.

وغاب ماركوس روخو وسيرخيو اغويرو وخافيير ماسكيرانو عن تشكيلة الارجنتين بسبب الاصابة.

وكانت المنتخب الارجنتيني الطرف الافضل في الشوط الاول حيث سنحت له الفرصة الاخطر في الدقيقة الخامسة عندما مرر غونزالو هيغواين كرة امامية باتجاه دي ماريا الذي سددها باتجاه المرمى لكنها ارتدت من القائم (5).

وفي الثواني الاخيرة من الشوط الاول افتتح المنتخب الارجنتيني التسجيل عندما رفع دي ماريا الكرة من ركلة حرة مباشرة داخل المنطقة فارتقى لها مدافع مانشستر سيتي الانكليزي اوتامندي برأسه فتصدى لها القائم وتهيات امام مدافع اشبيلية الاسباني مركادو الذي تابعها داخل الشباك الخالية.

ورمى المنتخب البرازيلي بثقله في الشوط الثاني وسنحت له فرصتان متتاليتان لكن مهاجم مانشستر سيتي غابرييل جيزوس اصاب القائم الايسر ثم مهاجم تشلسي الانكليزي ويليان القائم الايمن في منتصف الشوط الثاني.

والخسارة هي الاولى للمنتخب البرازيلي منذ ان تولى الاشراف عليه تيتي قبل اقل من سنة علما بانه كان اول منتخب يضمن تأهله من التصفيات الى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بابتعاده 9 نقاط في الصدارة قبل 4 مراحل من نهاية التصفيات.

وتخوض البرازيل مباراة ودية ثانية الثلاثاء المقبل ضد استراليا المضيفة، فيما تلعب الارجنتين مع مضيفتها سنغافورة في اليوم ذاته.

وتنتظر الارجنتين مباراة في غاية الاهمية ضد الاوروغواي في تصفيات اميركا الجنوبية التي تعاود نشاطها في 31 اب/اغسطس المقبل باقامة الجولة الخامسة عشرة، فيما تلعب البرازيل مع ضيفتها الاكوادور.

يذكر ان اخر مباراة للارجنتين في التصفيات اسفرت عن خسارتها امام بوليفيا صفر-2 في 28 اذار/مارس الماضي.