نكسة ماي الانتخابية تقلق أوروبا بشأن مفاوضات بريكست

خسرت رهانها

باريس - سارع الأوروبيون الجمعة إلى التعليق على النكسة الانتخابية التي منيت بها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حيث عبروا من جهة عن رغبتهم أن تبدأ مفاوضات بريكست بسرعة ومن جهة ثانية عن قلقهم من ألا تجري هذه المفاوضات بشكل جيد بسبب ضعف الحكومة الجديدة.

واعتبر كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي حول بريكست ميشال بارنييه أن المحادثات حول انسحاب بريطانيا يمكن أن تبدأ فقط حين تكون لندن مستعدة بشكل جيد.

وقال بارنييه أن "مفاوضات بريكست يجب أن تبدأ حين تكون بريطانيا جاهزة، إن الجدول الزمني ومواقف الاتحاد الأوروبي واضحة. فلنعمل من اجل التوصل إلى اتفاق". وكان بارنييه دعا الشهر الماضي إلى بدء المفاوضات في 19 حزيران/يونيو.

من جهته حث رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك بريطانيا على ألا تسمح بتأخير المفاوضات من جراء عدم انبثاق غالبية بنتيجة الانتخابات التشريعية التي جرت الخميس.

وقال "لا نعلم موعد بدء مفاوضات بريكست، لكننا نعلم متى يجب أن تنتهي. فابذلوا أقصى الجهود لتجنب عدم التوصل إلى اتفاق".

وأعلن المفوض الأوروبي للموازنة غونتر اوتينغر "نحن بحاجة لحكومة قادرة على التحرك ويمكنها التفاوض على خروج بريطانيا" من الاتحاد الأوروبي مضيفا أن "حكومة بريطانية ضعيفة تطرح مخاطر بان تكون المفاوضات سيئة للطرفين".

من جهته قال المفوض الأوروبي بيار موسكوفيسي أن تيريزا ماي "التي كان يفترض أن تعزز موقعها، خسرت رهانها وبالتالي هي في وضع أصعب" للتفاوض حول بريكست.

الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب الجمعة أن نتائج الانتخابات التشريعية البريطانية حيث خسر المحافظون الغالبية المطلقة "تشكل نوعا من المفاجأة" لكنها "لن تعيد النظر" في موقف بريطانيا من بريكست. وقال "بمطلق الأحوال ستكون المحادثات طويلة ومعقدة".

واعتبر وزير الخارجية الألمانية سيغمال غابرييل أن الانتخابات البريطانية انتهت بنكسة لرئيسة الوزراء وموقفها المؤيد لمفاوضات "قاسية" من اجل الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال غابرييل إن "رئيسة الوزراء تيريزا ماي جعلت هذه الانتخابات تقريبا تصويتا على بريكست". وأضاف "أرى أن الرسالة من هذه الانتخابات هي اجروا مفاوضات منصفة وفكروا ما إذا كان الخروج بهذه الطريقة من الاتحاد الأوروبي يعتبر بالفعل أمرا جيدا لبريطانيا".

وزيرة خارجية السويد مارغو والستروم قالت "الآن تجري مفاوضات بين الأحزاب. نحن على عجلة من أمرنا لرؤية الحكومة الجديدة تتسلم مهامها. يبقى معرفة ما ستكون نتيجة الانتخابات على مفاوضات بريكست. من الضروري ان يتم الانفصال بشكل منظم قدر الإمكان".

رئيس الوزراء التشيكي بوهوسلاف سوبوتكا اعتبر أن زعيم المعارضة "جيريمي كوربن هو الفائز الفعلي".

وزير الخارجية التشيكي لوبومير زاوراليك قال "أعتقد انه يجب أن يكون من الممكن تشكيل حكومة غالبية سريعا للانتقال أخيرا إلى مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد كل هذا التأجيل. إن بقية أعضاء الاتحاد الأوروبي ينتظرون بريطانيا منذ سنة لمختلف الأسباب".

رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي قال إن "البريطانيين حسموا خيارهم. يبقى معرفة ما ستعنيه هذه المعطيات الجديدة لبريكست. ومن اجل ذلك يجب الانتظار".

واعتبر نائب رئيس الوزراء البولندي ياروسلاف غوين "أنها بالتأكيد هزيمة لكل حزب المحافظين. إنها إشارة سيئة أيضا لأوروبا" مضيفا إن "بريطانيا دولة مهمة، إحدى القوى العالمية موجودة في مأزق على صعيد سياستها الداخلية. هذا الأمر لا يؤدي إلا إلى زيادة الشكوك حيال مصير أوروبا".

وأعلن وزير الخارجية النروجي بورغ برنده الذي رفضت بلاده مرتين الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي "اعتقد أننا لم نشهد سوى البداية بالنسبة للصعوبات المرتبطة بالخروج من الاتحاد الأوروبي. الأسابيع المقبلة ستكون صعبة لبريطانيا وأكثر صعوبة مما كنا نأمل".