ابراهيموفيتش في طريقه لترك مانشستر يونايتد

ابرا لتوديع يونايتد

لندن - أفادت تقارير صحافية بريطانية ان نادي مانشستر يونايتد الانكليزي لكرة القدم لن يعرض على مهاجمه السويدي المصاب زلاتان ابراهيموفيتش تمديد عقده الذي ينتهي نهاية حزيران/يونيو.

وأفادت شبكة "سكاي سبورتس" الانكليزية ان اسم ابراهيموفيتش (35 عاما) "يرجح ان يكون على لائحة اللاعبين المسرحين التي يتوقع ان ينشرها الدوري الانكليزي الممتاز" الجمعة.

ويغيب ابراهيموفيتش عن صفوف "الشياطين الحمر" منذ أسابيع، بعد تعرضه في نيسان/أبريل لإصابة خطرة في ركبته خلال مباراة مع أندرلخت البلجيكي في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وخضع المهاجم الذي انضم الى يونايتد الصيف الماضي في عقد لسنة واحدة، في أيار/مايو لجراحة في الركبة، أكد جراحه من بعدها قدرته على مواصلة اللعب "لسنوات".

ومنذ إصابة ابراهيموفيتش، تكهنت الصحافة حول الوجهة المقبلة للاعب الذي ينتهي عقده مع يونايتد نهاية هذا الموسم، مع امكانية تجديده عاما اضافيا. وكان اللاعب نفسه اكد عقب العملية ثقته في عودته الى الملاعب بحالة "قوية جدا"، دون أن يعطي أي مؤشرات على تطلعاته اذا ما سيمدد عقده مع مانشستر يونايتد.

وتألق المهاجم السابق لباريس سان جرمان الفرنسي مع النادي الانكليزي هذا الموسم، وسجل قبل إصابته

وتألق زلاتان في صفوف مانشستر يونايتد قبل اصابته حيث سجل 28 هدفا في 46 مباراة في مختلف المسابقات وساهم بفوزه في كأس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة في شباط/فبراير. الا ان إصابته حالت دون مشاركته في نهائي "يوروبا ليغ" الذي فاز فيه يونايتد على اياكس امستردام الهولندي 2-صفر في 24 أيار/مايو الماضي، ليضمن مشاركته في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.