فائزة في 'دليلك ملك' تدخل تاريخ برامج المسابقات التونسية

يحقق أعلى نسبة مشاهدة

تونس - لا حديث هذه الايام في تونس الا عن فوز متسابقة في برنامج "دليلك ملك" الذي يبث على قناة الحوار التونسي الخاصة بمبلغ قيمته مليارا دينار وهو أعلى مبلغ في تاريخ المسابقات التلفزيونية في تونس.

وحافظ الجزء الثالث من برنامج المسابقات على أركانه الاساسية ومقدم برنامجه سامي الفهري الى جانب الرفع من مبلغ الفوز الاقصى الى مليارين.

وحسب استطلاع لقياس نسب المشاهدة تصدر برنامج "دليلك ملك" اعلى نسب المشاهدة منذ اليوم من انطلاقه في رمضان.

والبرنامج كان يبث كل ليلة على قناة "الحوار التونسي" مباشرة بعد الإفطار وكل مشارك يجد نفسه أمام فرصة الفوز بمليارين يتقاسمهما مع الفائز بالرسائل الهاتفية.

وان كان فوز المتسابق امر مؤكد بما انه تم الاعلان عن ذلك في ومضة اشهارية لحث التونسيين على المشاركة واقتسام المبلغ الضخم مع الشخص الذي تختاره القرعة مع الفائز.

الا انه من المقرر بث الحلقة في الايام القادمة.

ووفقا لما نقلته إذاعات تونسية فإنّ من سيربح المبلغ الاكبر من نوعه في تاريخ البرامج التونسية هي المتسابقة عائشة جاء وحدو ممثلة محافظة بن عروس.

تعرض قناة الحوار التونسي الخاصة الموسم الثالث من برنامج المسابقات "دليلك ملك" بعد تحقيقه نسبة متابعة ومشاهدة قياسية.

و"دليلك ملك" و"المليار" و"الصندوق" و"الكناويطة" برامج ألعاب غزت الفضائيات التونسية بعضها نجح في التجربة والبعض الآخر فشل منذ ولادته.

وشارك الممثل والفكاهي التونسي لطفي العبدلي للمرة الاولى في برامج المسابقات بتقديمه لبرنامج ألعاب بعنوان "شيش بيش".

وتثير برامج المسابقات الجدل حولها، ويبحث صناع برامج المسابقات وفقا للنقاد على تحقيق عائدات خيالية من الإرساليات والإشهار.

وطالب المحامي التونسي لسعد الذوادي وزارة الداخلية والهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري بتونس في وقت سابق بتنفيذ القوانين المتعلقة بمنع البرامج التلفزية والاذاعية التي تتضمن العابا اشهارية على غرار برنامج "دليلك ملك" الذي ينشطه الاعلامي التونسي وصاحب قناة "الحوار التونسي" الخاصة سامي الفهري.

ولسعد الذوادي عضو المجمع المهني للمستشارين الجبائيين والجمعية العالمية للجباية ومعهد المحامين المستشارين الجبائيين بفرنسا وعضو سابق بالمجلس الوطني للجباية ومؤسس الغرفة الوطنية للمستشارين الجبائيين بتونس.

وقال الذوادي "ادعوكم لقراءة المرسوم عدد 20 لسنة 1974 الذي يمنع اعمال اليانصيب والالعاب المشابهة التي من شانها نهب المواطنين وسلبهم والاثراء بدون سبب".

واعتبر المحامي ان الالعاب وجب ان تكون بالضرورة مجانية والا فهي ممنوعة بمقتضى القانون عدد 62 لسنة 2002 المتعلق بالالعاب الترويجية.

وافاد عضو المجمع المهني للمستشارين الجبائيين ان الالعاب التي تجنى من خلالها الاموال الطائلة بواسطة الارساليات القصيرة جرمها التشريع الجاري به العمل واعتبر ان وزير التجارة ووزير الداخلية "يغطان في سبات عميق".