فنزويلا تتوق لإكمال مفاجآتها في كأس العالم للشباب

فنزويلا لكتابة المجد رغم الأفضلية للاوروغواي

سيول - تخوض فنزويلا الخميس تجربتها الاولى في نصف نهائي كأس العالم للشباب لكرة القدم (دون 20 عاما) في كوريا الجنوبية، عندما تلتقي الاوروغواي، فيما تتطلع انكلترا الى الثأر من ايطاليا التي اخرجتها من الدور نصف النهائي لبطولة اوروبا تحت 19 عاما العام الماضي.

وستجمع المباراة النهائية الاحد في سوون، منتخبين احدهما من اوروبا والآخر من اميركا الجنوبية، في تكرار لنهائي النسخ الثلاث الماضية، بينها نسخة 2015 الاخيرة التي احرزتها صربيا بفوزها على البرازيل 2-1 بعد التمديد.

-أفضلية للاوروغواي؟-

منذ بداية البطولة، اعتبرت الاوروغواي أحد المنتخبات المرشحة. وتتطلع التشكيلة التي يقودها لاعب الوسط رودريغو بنتانكور الذي انتقل أخيرا إلى يوفنتوس الايطالي، إلى محو خيبة لازمت المنتخب في تاريخ هذه البطولة، بعدما حل وصيفا في 1997 و2013.

وتسعى الاوروغواي إلى تخطي فنزويلا في دايجون (8.00 ت غ)، الامر الذي لا يبدو سهلا أمام منتخب يتميز بقوة دفاعه، اذ لم تهتز شباكه الا مرة واحدة في خمس مباريات. ويعتمد المنتخب على لاعبين تقنيين في طليعتهم أدالبرتو بيناراندا.

إلا ان المنتخب الفنزويلي يعاني من ارهاق لاعبيه، بعد خوضهم وقتين اضافيين في الدور ثمن النهائي امام اليابان (1-صفر)، وربع النهائي أمام الولايات المتحدة (2-1). وفي تاريخ الكرة الفنزويلية، سبق لمنتخب السيدات تحت 17 عاما بلوغ الدور النهائي لبطولة العالم.

في المقابل، خبر منتخب الاوروغواي ركلات الترجيح في المباراة امام البرتغال في ربع النهائي (5-4 بعد تعادلهما 2-2)، وقد تألق حارس المرمى سانتياغو ميلي في صد ثلاث ركلات ترجيح. كما يعول المنتخب على رودريغو امارال الذي يتقن تسديد الكرات الثابتة.

وقال المدافع الفنزويلي رونالد هرنانديز: "نعرف بعضنا جيدا، تواجهنا عدة مرات في الآونة الأخيرة، دائما ما تابعناهم يلعبون... ستكون مباراة على طريقة أميركا الجنوبية. ليس هناك سيناريو أفضل في الدور قبل النهائي لكأس العالم".

-ثأر انكليزي-

وفي سوون تجمع ثانية مباراتي نصف النهائي منتخبي ايطاليا القوي تكتيكيا ومنتخب انكلترا الطامح الى الثأر.

وقال لاعب وسط ايفرتون اديمولا لوكمان لوكالة فرانس برس "أعتقد ان ايطاليا الاكثر ترجيحا، بعدما خسرنا امامها في نصف نهائي بطولة اوروبا( تحت 19 عاما) 1-2. وكان صعبا علينا تقبل تلك الخسارة".

ويتميز المنتخب الانكليزي بلاعبين مهاريين بينهم لوكمان والمهاجم دومينيك سولانك.

وتخطت انكلترا كوستاريكا 2-1 في دور الـ16 ثم المكسيك 1-صفر في ربع النهائي.

في حين تبدو التشكيلة الايطالية متماسكة وتعول على القوة في دفاعها وعلى سرعة التحرك عبر الاجنحة، وارسال الكرات الطويلة الى المهاجمين ريكاردو اورسوليني واندريا فافيلي. ويضم المنتخب ايضا صاحب التسديدات المميزة بقدمه اليسرى فيديريكو ديماركو، الذي قدم الكثير امام زامبيا في ربع النهائي، بتسجيله هدف التعادل 2-2 من ضربة حرة، ليفرض بعدها وقتا اضافيا فاز فيه منتخب بلاده 3-2.

وتوقع المدرب الايطالي البريغو ايفاني مباراة صعبة امام انكلترا، ومماثلة لتلك التي خاضها المنتخب امام فرنسا في ثمن النهائي. وقال ان لاعبي انكلترا "يملكون مهارات فنية، وقد تحسنوا على الصعيد التكتيكي".

وكانت ايطاليا أقصت فرنسا احد المرشحين للقب في دور الثمانية 2-1.