'أولاد مفيدة' ممنوع على الاطفال في تونس

تأجيل بثه الى العاشرة مساء

تونس - يواجه المسلسل الاجتماعي التونسي "اولاد مفيدة" والذي حظي بأكبر نسبة مشاهدة وشعبية جارفة وقضم حصة الاسد من الاعلانات موجة من الاستياء من طرف الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري.

ووجهت الهيئة التونسية ومهمتها مراقبة الاعمال التلفزيونية والسينمائية والمسرحية والصحف في تونس لفت نظر الى قناة "الحوار التونسي" بخصوص مسلسل "أولاد مفيدة" الذي اعتبرت أنه يحتوي على مشاهد صادمة لبعض الفئات الحساسة من المشاهدين وخاصة منهم الأطفال، لاسيما وأن المسلسل يتم عرضه في وقت الذروة.

ودعت الهيئة القناة إلى التنصيص على أن هذا المسلسل يحتوي على مشاهد عنف من شأنها التأثير على الفئات الحساسة، على كامل الشاشة وبخط واضح ولمدة 10 ثوانيَ، و ذلك قبل عرض كل حلقة من المسلسل، هذا إلى جانب وضع علامة أسفل الشاشة طيلة عرض الحلقة تفيد أن المسلسل ممنوع على الاطفال من سنهم أقل من 12 سنة.

كما دعت الهيئة إلى أن لا يعرض المسلسل قبل الساعة العاشرة مساء.

وراهنت الممثلة التونسية وحيدة الدريدي على تواصل نجاح الجزء الثالث من المسلسل الرمضاني "اولاد مفيدة" بفضل اعتماده على عناصر المفاجأة والتشويق وجمال الصورة.

ويتلهف اغلب التونسيين خاصة في صفوف الشباب على مشاهدة المسلسل الحدث مثلما وصفه رواد مواقع التواصل.

وأكدت الدريدي وجود شخصيات جديدة ومشاركة لعدد من الممثلين الشبان في "أولاد مفيدة".

وقد حافظ فريق الانتاج على الأسماء التي أدت أدوار البطولة في المسلسل اضافة الى تعزيزه بوجوه جديدة وشابة.

والمسلسل بطولة وحيدة الدريدي وفتحي المسلماني وياسين بن قمرة وليلى بن خليفة وعدد من الوجوه الجديدة الذي تعود المخرج سامي الفهري التعويل عليها في أعماله التليفزيونية.

وقالت الدريدي "حملنا مسؤولية ورهبة من الانتظارات الكبيرة للمشاهد للجزء الثالث" واضافت "نتمنى ان المشاهد مايتقلقش منا".

وأفادت أنه سيتم التطرق في الجزء الجديد الى العديد من القضايا الصادمة مثل الاغتصاب والنسب والعنف المسلط على الزوجة.

وتنضم الاعلامية التونسية الشهيرة بية الزردي وصاحبة الخبرة الطويلة في المجال السمعي والمرئي الى المسلسل الرمضاني الذي حقق شهرة كبيرة ولاقى انتقادات كثيرة في نفس الوقت.

ويواصل المسلسل في جزئه الثالث التطرق الى تبعات واشواك الخيانة الزوجية.

ويحتوي العمل على 15 حلقة ويبث على قناة الحوار التونسي في النصف الأول من شهر رمضان وهو من اخراج وسيناريو وانتاج سامي الفهري.

ويركز "أولاد مفيدة" على الطبقة الشعبية على خلاف ما جاء في مسلسله السابق "مكتوب" بجميع اجزائه.