سباليتي سعيد بتولي تدريب إنترميلان بعد رحيله عن روما

سباليتي لترك بصمته مع إنتر

قال لوتشيانو سباليتي الثلاثاء إنه سعيد بتولي تدريب إنترناسيونالي، المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، قبل توجهه إلى الصين للتوقيع على العقد مع ملاك النادي.

وقاد سباليتي روما لإنهاء الموسم المنصرم في المركز الثاني ولكنه ترك منصبه الأسبوع الماضي بعدما قرر عدم تمديد عقده.

ومنذ ذلك الحين كان من المتوقع على نطاق واسع أن يتولى تدريب إنترناسيونالي الذي أنهى الموسم الماضي بقيادة المدرب المؤقت ستيفانو فيتشي.

وأبلغ سباليتي الصحفيين في مطار ميلانو "تمت الصفقة لأننا تصافحنا. أنا واحد من هؤلاء الأشخاص أصحاب الفكر القديم الذين يتمون الأمور بمصافحة. أنا سعيد بكوني مدرب إنترناسيونالي الجديد".

واستحوذت شركة سونينغ للتجارة الصينية على قرابة 70 في المئة من أسهم النادي في يونيو/حزيران الماضي مقابل 270 مليون يورو.

ورغم ذلك كان عام إنترناسيونالي الأول مضطربا.

واستقال المدرب روبرتو مانشيني قبل أسبوعين من انطلاق الموسم المنصرم ليخلفه فرانك دي بور الذي أقيل بعد 85 يوما. وأقيل خلفه ستيفانو بيولي الشهر الماضي بعد سبع مباريات لم يعرف فيها الفوز.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من النادي الثلاثاء.