ملادينوفيتش تودع بطولة فرنسا المفتوحة للتنس باكية

صدمة كبيرة لملادينوفيتش

ودعت الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش منافسات فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس الثلاثاء بعدما خسرت 6-4 و6-4 أمام السويسرية تيميا باشينسكي في مباراة بدور الثمانية توقفت بسبب الأمطار.

وكانت ملادينوفيتش تأمل في أن تصبح أول فرنسية تفوز باللقب منذ فعلتها ماري بيرس في 2000 ولكنها لم تقدم أفضل مستوياتها على ملعب فيليب شاترييه.

وخاضت ملادينوفيتش اللقاء والدموع في عينيها وغادرت الملعب والحال كذلك.

في المقابل بدت باشينسكي سعيدة بما وصلت إليه نتيجة المباراة.

وقالت باشينسكي المصنفة 30 وقد ارتسمت على وجهها ابتسامة "كنت أعرف أنها ستكون منافسة صعبة. تعرضنا لمختلف الظروف اليوم.. إعصار وعواصف رملية وطقس جميل وثلج تقريبا... كان من الصعب للغاية الحفاظ على تركيزي طوال اليوم".

ووجهت باشينسكي الشكر للجماهير الفرنسية قائلة "أعتذر لكم.. وأشكركم على الأجواء".

وفي المجموعة الأولى واجهت اللاعبتان صعوبة في الاحتفاظ باشواط إرسالهما وحسمتها باشينسكي عندما سددت ثالث ارسالاتها الساحقة وحافظت اللاعبة السويسرية على هدوئها في المجموعة الثانية لتحسمها على حساب المصنفة 13 في البطولة.

وقال ملادينوفيتش التي تعتقد إن أداء منافستها كان أكثر ملائمة للظروف الصعبة التي شهدها اللقاء "كنت بعيدة اليوم عن أفضل مستوياتي ومررنا بمجموعتين متقاربتين للغاية.

"اتسمت بالسذاجة بعض الشيء في عدم التعامل مع الموقف بإيجابية".

وستواجه باشينسكي، التي وصلت للدور قبل النهائي في 2015، في الدور المقبل ايلينا اوستابنكو (19 عاما) التي تغلبت على الدنماركية كارولين وزنياكي 4-6 و6-2 و6-2.

وستلعب باشينسكي في مواجهة اوستابنكو الخميس وهو نفس اليوم الذي يوافق عيدي ميلاديهما.

وستكمل باشينسكي عامها 28 الخميس بينما ستكمل اوستابنكو عامها 20.