اي ماك يعود الى الواجهة اقوى من أي وقت مضى

موجه للمحترفين

واشنطن – كشفت ابل عن أقوى كمبيوتراتها من فئة أي ماك، في تحديث ثوري لخط انتاجها يحمل معه وحشا قادرا على تلبية حاجيات اعمال المحترفين الاكثر تطلبا.

واعلنت ابل عن ماك الجديد الموجه للمحترفين، خلال مؤتمرها العالمي للمطورين.

والكمبيوتر المكتبي الجديد يتمتع بشاشة بدقة 5 كي تدعم مليار لون من قياس 27 إنش ومعالجات انتل الاحدث ذات 18 نواة، وأداء رسومي يصل لغاية 22 تيرافلوب.

وقدم الشاشة 500 شمعة من السطوع، أي أن شاشات العرض أكثر اشراقاً بنسبة 43 في المئة من الجيل السابق.

ويدعم اي ماك برو مساحات تخزين داخلية من نوع اس اس دي تصل لغاية 4 تيرابايت وذاكرة "ECC" تصل لغاية 128 غيغابايت.

كما يتميز الكمبيوتر باربع منافذ "Thunderbolt 3" وشبكة اثرنات بسرعة 10 غيغابت لسرعات أكبر لغاية عشر مرات.

ويقدم اي ماك برو بنية وتصميم حراري جديدين كلياً بقدرات تبريد أفضل لغاية 80 بالمئة في تصميم نحيف وسلس مع هيكل رمادي فلكي جديد

وتامن وحدة معالجة الرسومات ريدون برو فيغا الجديدة، أكثر بطاقات الرسوميات تطورا قدرات رسومية مبهرة مصممة لمجاراة الواقع الافتراضي.

وأدخلت الشركة المصنعة لهواتف آيفون أحدث جيل من معالجات شركة إنتل ضمن تشكيلة حواسيبها آيماك iMac الجديدة، إلى جانب ما تسميه آبل أفضل شاشة عرض لأجهزة ماك منذ أي وقت مضى،

ويمكن لنموذج الكمبيوتر ذو شاشة العرض 21.5 إنش الآن الحصول على ذاكرة وصول عشوائي تبلغ 32 غيغابايت، في حين أصبح النموذج ذو شاشة العرض 27 إنش يمتلك 64 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي.

وينطلق تسويق كمبيترات ماك الجديدة في ديسمبر/كانون الأول 2017، على أن تبدأ الأسعار من 1100 دولار لنموذج 21.5 إنش و1300 لنموذج 21.5 إنش.

وكان آخر تحديث حصلت عليه كمبيوترات آيماك في اكتوبر/تشرين الاول 2015.