الأهلي السعودي يفسخ عقد الرعاية مع الخطوط الجوية القطرية

الأهلي يستغنى عن الدعم

الرياض - أعلن النادي الأهلي السعودي لكرة القدم الاثنين فسخ عقد الرعاية مع شركة الخطوط الجوية القطرية الذي تم تجديده الشهر الماضي، وذلك في أعقاب قرار المملكة ودول عربية اخرى قطع علاقاتها مع الدوحة.

وأعلن النادي عبر حسابه على موقع تويتر "عن فسخ عقد الرعاية المبرم بينه وشركة الخطوط القطرية، وذلك اتباعاً لتوجهات حكومتنا الرشيدة".

ونشر الحساب نفسه صورة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مع علم المملكة، مرفقا بوسم "#سمعا_وطاعة".

وكان النادي الذي احتل المركز الثاني في بطولة السعودية هذا الموسم، وقع في تشرين الأول/اكتوبر 2014 عقد رعاية مع الخطوط القطرية يمتد ثلاثة سنوات حتى حزيران/يونيو الحالي.

وأعلن النادي السعودي في الثامن من أيار/مايو تجديد العقد لثلاث سنوات اخرى خلال احتفال أقيم في الدوحة. وأشار الى ان التجديد أتى "بعد النجاحات التي تحققت لكلا الطرفين في فترة الرعاية الأولى".

وفي بيان نشره النادي في حينه، أشار رئيس مجلس إدارته أحمد المرزوقي الى ان العلاقة بين الطرفين "ستستمر لثلاث سنوات أخرى ستكون حافلة بالمنجزات إن شاء الله".

ونقل البيان أيضا عن الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية أكبر شكره للأهلي على "احترافيته في التعامل معنا".

ولم يكشف الطرفان قيمة العقد، لكن صحيفة "عكاظ" السعودية قالت ان قيمته تصل الى "16 مليون دولار، أي نحو 60 مليون ريال (سعودي) لكل موسم، مع مبالغ أخرى يحصل عليها الفريق في حال تحقيق أي بطولة".

وكانت السعودية ومصر والبحرين والامارات العربية المتحدة أعلنت الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وإغلاق حدودها ومجالها الجوي أمام رحلاتها، متهمة الدوحة "بدعم الارهاب".

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية ان الرياض "قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية والقنصلية مع قطر" من اجل "حماية أمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف". وبرر مصدر مسؤول القرار "بالانتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات في الدوحة سرا وعلنا، طوال السنوات الماضية بهدف شق الصف الداخلي السعودي".

وردت وزارة الخارجية القطرية في بيان اتهمت فيه جاراتها الخليجية بالسعي الى "فرض الوصاية" عليها، معتبرة ان "هذه الاجراءات غير مبررة وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".