تركيا تفاوض روسيا لشراء أنظمة دفاع صاروخي

تركيا تريد تعزيز دفاعاتها الجوية

أنقرة - قال وكيل وزارة الدفاع التركية للصناعات العسكرية إسماعيل دمير الثلاثاء، إن بلاده تواصل مباحثاتها مع روسيا حول العديد من الأنظمة الدفاعية بما فيها شراء أنظمة الدفاع الصاروخي إس 400.

وأشار إلى أن تركيا تواصل لقاءاتها مع مختلف الشركات الروسية بخصوص التعاون في مجالات الأنظمة الدفاعية.

ولفت دمير إلى أنه في حال توصلهم إلى نتيجة بخصوص منظومة الدفاع الجوي إس 400 مع روسيا فإنهم سيعلنون ذلك للرأي العام.

وأكد أن تركيا تسعى لتصنيع منظومة دفاع جوي بقدراتها المحلية، موضحا أن صناعة أنظمة الدفاع الجوي عمل يجري على شكل مراحل وأن بلاده "لديها مشروعين مستمرين بهذا الخصوص".

في منتصف مارس/اذار أعلن وزير الدفاع التركي فكري إشيق أن بلاده أحرزت تقدما في مباحثاتها المستمرة لشراء منظومة الدفاع الجوي بعيدة المدى إس 400 من روسيا.

وفي نهاية فبراير/شباط أعلن مساعد وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين استمرار محادثات بلاده مع تركيا بشأن توريدها المنظومة الدفاعية.

وكان عضو مجلس إدارة شركة روكتك الروسية للصناعات الدفاعية سيرغي جيميزوف صرح في وقت سابق أنّ تركيا تولي اهتماما لمنظومة إس 400 وأنها تجري مباحثات لشراء هذا الطراز من الأنظمة الدفاعية الجوية.

وتحسنت العلاقات التركية الروسية بعد أسوأ أزمة بين البلدين تفجرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 حين أسقطت تركيا مقاتلة روسية على الحدود مع سوريا.

واتخذت موسكو سلسلة من الاجراءات العقابية الاقتصادية بحق أنقرة، لكن النظام التركي سعى جاهدا لاحتواء الأزمة بسبب اضرار كبيرة أصابت اقتصاد تركيا.

وترتبط أنقرة بحزمة مشاريع ضخمة مع روسيا منها مشروع توركيش ستريم الذي من المتوقع أن يجعل من تركيا أهم محطة عبور للغاز الروسي إلى أوروبا.

كما أبرم البلدان العديد من صفقات التجارية والعسكرية رغم وقوفهما على طرف نقيض من الملفات الإقليمية خاصة سوريا، حيث تدعم روسيا النظام السوري بينما تطالب أنقرة برحيله وتدعم جماعات مسلحة تسعى للإطاحة به.