غوغل تبث الحياة في المخططات البيانية

لاستيعاب افضل لطوفان المعلومات

واشنطن - كثيرا ما تمر المخططات البيانية والأرقام امام اعيننا دون ان نستوعبها او حتى نلقي لها بالا، ما دفع عملاقة البرمجيات غوغل لتطوير اداة تحول هذه المعطيات المملة الى رسوم متحركة وبيانات مرئية.

والأداة الجديدة تأتي تحت اسم "داتا جيف ميكر"، ويمكن بفضلها للصحفيين ورواد القصص نقل المعلومات بصريا عبر تحويل المعطيات والارقام الى رسوم توضيحية بصيغة جيف.

وتواصل صيغة الرسوم المتحركة جيف ازدهارها في الوقت الحالي، ويعود ذلك إلى الدعم المتواصل لتنسيق الملفات البالغ من العمر حوالي 30 عاما وقدرتها على نقل المعلومات بشكل مسلي دون الحاجة إلى قوة معالجة بيانات ضخمة أو سرعات عالية للإنترنت، بحيث يجري استعمال هذه الصيغة لأغراض عديدة.

والاداة الجديدة مصممة بشكل أساسي لمساعدة الناس على إظهار الفروق بين أمرين مختلفين متنافسين عبر مقارنتهم مع بعضهم البعض، وتتطلب من المستخدم إدخال المعلومات بشكل يدوي.

ويواجه المستخدمون يوميا طوفان المعلومات مع توسع شبكة الانترنت، وهو ما شجع على من شركات تهدف إلى مساعدة الناس على فهم وتحليل البيانات أجل الوصول إلى معطيات جديدة ذات مغزى.

وتوفر شركات مثل لاتفيان العاملة في مجال الإنفوغرافيكس والبيانات الرسومية محرر يعمل على تحويل بيانات المستخدمين إلى رسوم بيانية يمكن نشرها.

وتقوم شركات أخرى باتخاذ خطوات لتحقيق دخل من ملفات جيف المتحركة، حيث أطلقت شركة تينور تينور مؤخرا أداة تحليلات فورية مصممة لتعليم المسوقين كيفية استعمال صيغة جيف.