المغرب يفي بالتزاماته الدولية في خفض وفيات الأمهات

تطور إيجابي

الرباط- أظهرت نتائج مسح وطني بالمغرب انخفاضا في نسبة وفيات الأمهات 35 بالمئة عام 2017 مقارنة مع 2010.

جاء ذلك في نتائج المسح الوطني الذي أنجزته وزارة الصحة بتنسيق مع المندوبية السامية للتخطيط (المؤسسة الرسمية للإحصاء) وصندوق الأمم المتحدة للسكان واليونيسف ومنظمة الصحة العالمية وجامعة الدول العربية، حول السكان وصحة الأسرة لسنة 2017 كشف عنه الأربعاء.

وأظهرت نتائج المسح الذي أجري على عينة تمثيلية حجمها 121 ألفا و725 أسرة، موزعة على جميع جهات المغرب (12جهة) في الوسطين القروي والحضري، انخفاضا في نسبة وفيات الأمهات.

وسُجّلت 72.6 حالة وفاة للأمهات لكل 100 ألف ولادة حية، مقابل 112 حسب المسح الوطني المنجز 2010. أي بنسبة انخفاض تقدر بـ 35 بالمائة.

وتوزعت نسبة الانخفاض بين 39 بالمائة في الوسط الحضري (المدن)، و25 بالمائة في الوسط القروي (البوادي).

واعتبرت وزارة الصحة أن "هذا التطور الإيجابي يؤكد أن المغرب قد أحرز تقدما مهما، على مستوى تحسين صحة الأم ووَفَى بالتزاماته تجاه المجتمع الدولي".

يذكر ان الحكومة المغربية تعهدت في قانون صادق عليه البرلمان بمساعدة الازواج على الذين يعانون من عجز جنسي أو ضعف في الخصوبة الطبيعية على الانجاب.

ويهدف القانون ايضا إلى تجنب انتقال الأمراض الخطيرة أو الوراثية إلى الأطفال وكذلك محاصرة الأمراض التي تؤثر في الصحة الإنجابية للزوجين ومعالجتها.