غياب القادسية فرصة سانحة لتربع الكويت على الصدارة المحلية

بحاجة لنقطة واحدة على الاقل

الكويت - يسعى الكويت الى الاستفادة من غياب القادسية حامل اللقب عن المرحلة الخامسة والعشرين من بطولة الدوري الكويتي لكرة القدم لينتزع منه الصدارة، لكن عليه أولا تجاوز كاظمة الاثنين.

ويملك القادسية المتصدر 52 نقطة من 23 مباراة والكويت الثاني 51 نقطة من 22 مباراة، علما ان اللقب انحصر منطقيا بينهما.

وتفتتح المرحلة الاحد فيلعب العربي مع التضامن، الساحل مع برقان، وخيطان مع الجهراء، على ان يلتقي الاثنين ايضا الصليبخات مع الشباب، السالمية مع الفحيحيل، واليرموك مع النصر.

ويدرك الكويت، حامل اللقب 12 مرة، بأن أي خطأ قد يجعله يتنازل عن حلمه في تحقيق "الرباعية التاريخية" هذا الموسم بعد أن سبق له أن انتزع كأس السوبر وكأس ولي العهد وكأس الأمير، ويدرك تماما بأن القادسية، أكثر الفرق تتويجا (17 لقبا)، لن يألو جهدا لانقاذ موسمه الذي شابته صعوبات على المستويات كافة.

وما يمنح الكويت افضلية الفوز أنه حقق انتصارا كبيرا في المرحلة السابقة جاء على حساب أحد الفرق العنيدة الجهراء وفي عقر داره بنتيجة 4-صفر، الامر الذي رفع من معنويات اللاعبين الذين سيسعون الى تسجيل فوز رابع على التوالي واعتلاء الصدارة.

وعلى الرغم من ادائه ونتائجه المتذبذبة، يبقى كاظمة خصما يخشى جانبه، وهو قادر على الحاق الهزيمة بالكويت في حال توافرت ظروف معينة والتزم اللاعبون بتعليمات المدرب الروماني فلورين موتروك.

ويشغل كاظمة (4 القاب) المركز الخامس برصيد 37 نقطة من 22 مباراة، وفاز على اليرموك 4-2 في المرحلة الماضية بعد أن خسر في المباراة التي سبقتها امام الصليبخات بهدف.

ويسعى العربي الى التمسك بآماله في انتزاع اللقب الغائب عن خزائنه منذ 2002، من خلال تجاوز ضيفه القوي التضامن.

العربي الذي عزز صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية بأكثر من لاعب، لم يتمكن من فرض نفسه على الساحة بقوة إذ تعرض لعدد من الانتكاسات وتحديدا خسارته امام خيطان صفر-2 في المرحلة الثانية والعشرين والتي اعقبها فوز كبير على الساحل 7-1 في المرحلة الثالثة.

وقد ركن العربي (16 لقبا) الى الراحة في المرحلة الماضية وهو حصد حتى اليوم 43 نقطة من 22 مباراة يحتل بها المركز الثالث.

اما التضامن فيبدو جديا في مسعاه لاحتلال احد المراكز الثمانية الاولى التي تؤهل اصحابها الى خوض الدوري الممتاز في الموسم المقبل، وتفادي شغل احد المراكز السبعة الأخيرة التي ستحيل اصحابها الى دوري الدرجة الاولى.

ويحقق التضامن نتائج مشجعة في الموسم الراهن، ويتألق في صفوفه أكثر من لاعب ابرزهم حمد أمان، الامر الذي جعله يحتل المركز السابع برصيد 34 نقطة من 23 مباراة.

وفي المباريات الاخرى، يلعب اليرموك التاسع (26 نقطة من 22 مباراة) مع النصر الرابع (42 من 22)، السالمية السادس (37 من 23) مع الفحيحيل العاشر (26 من 22)، خيطان الحادي عشر (21 من 22) مع الجهراء الثامن (32 من 23)، الصليبخات الثاني عشر (20 من 23) مع الشباب الثالث عشر (19 من 22)، والساحل الرابع عشر (15 نقطة من 22 مباراة) مع برقان الخامس عشر الاخير (9 من 23).