عقار رخيص يواجه بندية غولا يحصد أرواح الأمهات بعد الولادة

مضاد فعال للسبب الرئيسي لوفاة حديثات الانجاب

لندن - أظهرت دراسة دولية أن عقارا رخيصا متوفر على نطاق واسع من الممكن أن ينقذ حياة سيدة من كل 3 أمهات، ينزفن حتى الموت بعد الولادة سنويًا وأكثرهن في الدول النامية.

الدراسة أجراها فريق بحث دولي وقادها باحثون بكلية لندن للصحة العامة وطب الأمراض الاستوائية فى بريطانيا، ونشروا نتائجها الخميس في دورية "لانسيت" الطبية.

وأجرى الباحثون تجاربهم، لاكتشاف فاعلية عقار حمض الترانيكساميك على 20 ألف امرأة، من 193 مستشفى، في 21 دولة، خاصة في إفريقيا وآسيا وبريطانيا ودول أخرى.

وعانى من أُجريت عليهن الدراسة من نزيف بعد الولادة وهو السبب الرئيسي لوفاة الأمهات في أنحاء العالم.

ووجد الباحثون أن العقار خفض عدد حالات الوفاة بسبب النزيف عقب الولادة بنسبة 31 بالمئة، إذا جرى تناوله خلال 3 ساعات بعد الولادة.

ويعرف الأطباء النزيف بعد الولادة بأنه فقد أكثر من 500 ملليلتر خلال 24 ساعة من الولادة.

وأظهرت النتائج أنه من بين النساء اللائي أعطين العقار خلال 3 ساعات من الولادة، توفيت 89 بسبب النزيف، مقارنة مع 127 أعطين دواء بديلا، ولم تظهر آثار جانبية للعقار سواء على الأمهات أو الرضع.

وأضاف الباحثون أن تكلفة العقار تبلغ نحو 2.5 دولار أميركي في معظم الدول.

وقال الباحثون إن العقار يعمل على منع سيولة الدم، وخفض الحاجة للجراحات العاجلة من أجل السيطرة على النزيف بأكثر من الثلث.

وقالت الدكتورة بكلية لندن للصحة العامة وطب الأمراض الاستوائية، حليمة شاكور "إن العقار آمن وسعره مناسب ويسهل تصنيعه ونأمل أن يستخدمه الأطباء في أقرب وقت ممكن عقب بداية النزف بعد الولادة".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن سيراليون تعد أكثر البلدان حول العالم التي تتوفى فيها السيدات بسبب النزيف عقب الولادة، تليها جمهورية إفريقيا الوسطى، وتشاد، ونيجيريا، وجنوب السودان.

وأضافت المنظمة، أنه في عام 2015، كان هناك حوالي 300 ألف حالة وفاة حول العالم، بسبب المضاعفات المرتبطة بالحمل والولادة.