موناكو يتوق للاقتراب اكثر من اللقب الفرنسي

موناكو يمني النفس بخدمة من نيس

باريس - يتطلع موناكو الى خدمة كبيرة من نيس من أجل الاقتراب خطوة إضافية من لقبه الأول في الدوري الفرنسي لكرة القدم منذ 17 عاما، لكن عليه أولا التركيز على مباراته السبت مع ضيفه تولوز في المرحلة الخامسة والثلاثين.

وبعد أن خسر معركتيه في المسابقتين المحليتين الأخريين مع باريس سان جرمان، يطمح موناكو الى الفوز باللقب الأهم وهو الدوري الذي يتصدر ترتيبه حاليا بفارق الأهداف عن النادي الباريسي مع مباراة مؤجلة في جعبته يخوضها ضد سانت اتيان في 17 ايار/مايو.

وحدد مدرب نادي الإمارة البرتغالي ليوناردو جارديم أولوياته للموسم من خلال إشراك تشكيلة احتياطية في مباراة الأربعاء التي جمعته بسان جرمان في نصف نهائي كأس فرنسا، ما فتح الطريق أمام الأخير لتحقيق فوز كاسح بخماسية نظيفة، مجددا الفوز على منافسه بعد أن تغلب عليه ايضا في نهائي كأس الرابطة 4-1.

ويخوض موناكو مباراة السبت ضد تولوز الحادي عشر، وهو يبحث عن فوزه الثامن تواليا والمحافظة على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السادسة عشرة على التوالي، وتحديدا منذ خسارته أمام ليون 1-3 في 18 كانون الأول/ديسمبر الماضي، من أجل الإقتراب خطوة إضافة من لقبه الأول منذ عام 2000.

ويخوض موناكو لقاء السبت وتركيزه منصب ايضا على ما ينتظره الأربعاء على أرضه ايضا حيث يستقبل يوفنتوس الإيطالي في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

ولم يلق قرار جارديم بإشراك تشكيلة من اللاعبين الشبان في مباراة الأربعاء ضد سان جرمان استحسان لاعب وسط نادي العاصمة الإيطالي ماركو فيراتي الذي اعتبر أن موناكو "قلل من احترام" مسابقة الكأس، مضيفا "لو كنت لاعبا في موناكو، لشعرت بالغضب" لأنه لم يشارك في لقاء الأربعاء.

وواصل "من الجيد أن تتم المداورة (من حيث إشراك اللاعبين)، لكن ما حصل كان مبالغا به"، فيما اعتبر مهاجم موناكو فالير جيرمان أنه "كان هناك ضرورة للقيام بالخيار (المشاركة بفريق رديف بسبب برنامج المباريات). و(الثمن) كان كأس فرنسا. إنه أمر محبط لأننا كنا نلعب في نصف النهائي".

ويبقى معرفة المقاربة التي سيعتمدها جارديم بالنسبة لمباراة السبت ضد تولوز لأن الخطأ فيها قد يكلف موناكو لقبه الأول منذ 2000.

وسيكون جمهور موناكو الى جانب جاره نيس الثالث حيث يمني النفس بأن ينجح الأخير في إسقاط سان جرمان عندما يستضيفه الأحد في مباراة مصيرية للنادي الباريسي الذي خرج فائزا من المراحل الثماني الأخيرة ولم يذق طعم الهزيمة في المراحل الـ16 الأخيرة.

ويدرك سان جرمان ومدربه الإسباني اوناي ايمري أن أي نتيجة مماثلة لتلك التي حققها ذهابا على أرضه ضد نيس (2-2) قد تتسبب بتنازله عن اللقب، معولا على هامشية المباراة بالنسبة لمضيفه لأنه ضمن مركزه الثالث الأخير المؤهل الى دوري الأبطال كونه يتقدم بفارق 19 نقطة عن ليون الرابع الذي يفتتح المرحلة الجمعة في ضيافة انجيه، خصم سان جرمان المقبل في نهائي الكأس.

وفي المباريات الأخرى، يلعب السبت باستيا مع رين، وغانغان مع سانت اتيان، ومونبلييه مع ليل، ونانت مع لوريان، ومتز مع نانسي.

ويلعب الأحد ديجون مع بوردو.