الخطأ ممنوع على تشلسي في الدوري الانكليزي

تشلسي لحسم اللقب

لندن - يرى صانع ألعاب تشلسي الدولي البلجيكي ادين هازار أن على فريقه الفوز بخمس من مبارياته الست المتبقية في الدوري الإنكليزي الممتاز، أولها الثلاثاء ضد ساوثمبتون في ختام المرحلة 34، إذا ما أراد إحراز اللقب.

وعلى النجم البلجيكي وزملائه استعادة تركيزهم بعد نشوة الانتصار السبت على توتنهام (4-2) وبلوغ نهائي مسابقة كأس انكلترا حيث سيتواجهون مع جارهم الآخر ارسنال الذي أقصى مانشستر سيتي الأحد بالفوز عليه 2-1.

وبعد أن شاهد فارق العشر نقاط الذي يفصله عن توتنهام الثاني يتقلص الى أربع بعد خسارتين أمام كريستال بالاس على أرضه (2-1 في المرحلة ثلاثين) وغريمه مانشستر يونايتد (صفر-2 في المرحلة السابقة)، يدرك فريق المدرب الإيطالي أنتونيو كونتي أن الخطأ ممنوع في المراحل الأخيرة الحاسمة من الموسم وأولها الثلاثاء ضد ساوثمبتون التاسع.

ومن جهته، يحمل توتنهام معه جراح خروجه من نصف نهائي الكأس الى ملعب جاره الأخر كريستال بالاس عندما يلتقيه الأربعاء في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين في مواجهة صعبة للغاية لاسيما أن المضيف أضاف الأحد ليفربول (2-1 خارج ملعبه) الى ضحيتيه الكبرتين الاخريين ارسنال (3-صفر) وتشلسي (2-1).

ورأى هازار الذي دخل السبت كبديل وسجل هدفا رائعا في شباك توتنهام، أن الفوز على الأخير قد يعطي فريقه الدفع الذي كان يبحث عنه لاسيما بعد السقوط أمام مانشستر يونايتد قبلها بأسبوع، مضيفا "هذا الفوز قد يمنحنا المزيد من الثقة لما تبقى من الموسم".

وأضاف لموقع تشلسي الرسمي "تنتظرنا ست مباريات لخوضها في الدوري (إحداها مؤجلة من المرحلة 28 ضد واتفورد في 15 ايار/مايو) ونحتاج الى الفوز في خمس، وإذا فاز توتنهام بجميع مبارياته، سنرى ما سيحصل".

وكانت رسالة مدرب توتنهام الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو واضحة بعد خسارة السبت في مسابقة الكأس، إذ طالب لاعبيه بنسيان ما حصل سريعا والسير قدما وهو الأمر الذي كرره ايضا لاعب الفريق ايريك داير الذي رأى بأن مباراة كريستال بالاس تشكل تحديا هائلا لفريقه في طريق طموح الفوز باللقب.

وقد تصبح مهمة توتنهام أكثر سهولة في مباراة الأربعاء بعدما ألمح مدرب كريستال بالاس سام الاردايس الى أنه يتجه لإراحة بعض لاعبيه بعد الجهد الكبير الذي قدموه الأحد في معقل ليفربول حيث حولوا تخلفهم الى فوز ثالث على التوالي في "انفيلد" بفضل البلجيكي كريستيان بنتيكي الذي سجل ثنائية في مرمى فريقه السابق.

- ارسنال للعودة الى صراع دوري الأبطال -

وقال داير لموقع توتنهام "يجب أن ننسى ما حصل والسير قدما، لا يمكننا فعل اي شيء (بخصوص هزيمة الكأس) وتنتظرنا مباراة هامة جدا يوم الأربعاء. سنصب الآن كامل تركيزنا في هذه المباراة. يجب أن نخرج (الهزيمة أمام تشلسي) من أذهاننا وان نواصل سيرنا - أنا متأكد من أننا سنفعل ذلك".

ورأى أن "أحدا لم يكن يتوقع أن يكون هذا الفريق في الموقع المتواجد فيه حاليا - انظروا الى الأعوام الثلاثة الأخيرة وانظروا أين توتنهام الآن. نقترب تدريجا (من احراز اللقب)، ولا يساورني ادنى شك أنه إذا واصلنا العمل، سيقف الحظ الى جانبنا".

وتتجه الأنظار الأربعاء ايضا الى مباراة مؤجلة أخرى بين ارسنال وليستر سيتي بطل الموسم الماضي حيث يسعى الأول الى الاستفادة من المعنويات المرتفعة للاعبيه بعد بلوغ نهائي مسابقة الكأس الأحد للمرة العشرين في تاريخه (رقم قياسي)، من أجل محاولة الدخول مجددا في صراع التأهل الى مسابقة دوري الأبطال الموسم المقبل.

وتنفس المدرب الفرنسي ارسين فينغر الصعداء بعض الشيء بعد تأهل فريقه الى نهائي الكأس بفضل التشيلي اليكسيس سانشيس الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 100 من المباراة التي افتتح فيها سيتي التسجيل في الدقيقة 62 عبر الأرجنتيني سيرخيو اغويرو، قبل أن يعادل الإسباني ناتشو مونريال في الدقيقة 71.

لكن التأهل الى نهائي الكأس، لا يخفف الضغط عن فينغر لاسيما أن ارسنال الذي يخوض الأحد مواجهة صعبة للغاية في معقل جاره توتنهام قبل أن يستضيف غريمه مانشستر يونايتد بعدها بأسبوع، مهدد بالغياب عن دوري ابطال اوروبا للمرة الاولى منذ موسم 1999-2000.

ويحتل ارسنال المركز السابع بفارق 7 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال والذي يحتله مانشستر سيتي، لكن فريق فينغر لعب مباراة أقل من الأخير وثلاثا أقل من ليفربول الثالث الذي يتقدم على النادي اللندني بفارق 9 نقاط فقط بعد الخسارة التي تلقاها الأحد أمام كريستال بالاس.

ويأمل ارسنال الاستفادة من تقهقر ليستر مجددا وفشله في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة (بينها التعادل مع اتلتيكو مدريد الاسباني في دوري ابطال اوروبا) بعد أن استهل مشواره مع مدربه الجديد كريغ شكسبير بخمسة انتصارات متتالية، من أجل محاولة العودة بقوة الى صراع دوري الأبطال لاسيما أن قطبي مانشستر، يونايتد الخامس وسيتي الرابع، يتواجهان الخميس على ملعب الأخيرة في مباراة مؤجلة من المرحلة السادسة والعشرين.

ويلعب الأربعاء ايضا في مباراة مؤجلة من المرحلة الـ28، ميدلزبره وسندرلاند في مواجهة القاع بين فريقين في ذيل الترتيب ويتخلفان بفارق 9 و12 نقطة على التوالي عن منطقة الأمان.