تثبيت موعد خروج الدفعة الخامسة من مهجري حي الوعر

ويتواصل التهجير

حمص (سوريا) - أكد محافظ حمص طلال البرازي أن إخراج الدفعة الخامسة من مسلحي حي الوعر بمدينة حمص الرافضين لاتفاق المصالحة وبعض أفراد عائلاتهم باتجاه منطقة جرابلس الواقعة بريف حلب سيتم الاثنين.

ونقلت مصادر إعلامية سورية عن البرازي قوله "إخراج الدفعة الخامسة كان مقررا الأحد ولكن ولأسباب لوجستية تم تأجيل تنفيذ العملية إلى الاثنين". وأكد المحافظ أنه لا توجد عقبات تحول دون تنفيذ إخراج الدفعة الخامسة، من دون أن يشير إلى الرقم الذي يمكن أن تتضمنه هذه الدفعة.

تأجلت للمرة الثانية على التوالي عملية خروج الدفعة الخامسة لمهجري حي الوعر بمدينة حمص، باتجاه ريف حلب الشمالي.

وقال ناشطون ميدانيون إن عملية خروج الدفعة الخامسة لمهجري حي الوعر باتجاه مدينة جرابلس في ريف حلب الشمالي قد تأجلت إلى الاثنين.

وتعد هذه المرة الثانية التي تتأجل فيها عملية إجلاء الدفعة الخامسة، حيث كان من المقرر أن تتم العملية السبت، إلا أن خلافات وقعت بين لجنة تفاوض الحي وقوات النظام حول الأمتعة، ونظراً لانشغال النظام باتفاقية المدن الأربع، أدّى إلى تأجيل ذلك.

ووضعت اللجنة المسؤولة عن عملية خروج أهالي حي الوعر شروطا حول كمية الأمتعة المسموح بإخراجها من الحي.

ويذكر أن حوالي 1400 شخصاً من مهجري حي الوعر وصلوا فجر الأحد الماضي إلى مخيم زوغرة الواقع بريف مدينة جرابلس الغربي.

تأتي هذه العملية استكمالا لتنفيذ اتفاق تم في الـ13 من مارس آذار بين ممثلين عن النظام السوري وممثلي حي الوعر برعاية روسية والذي يمتد لمدة تتراوح بين ستة وثمانية أسابيع.

ويقضي الاتفاق بخروج المسلحين غير الراغبين بالمصالحة وذويهم إلى مناطق الشمال وتسوية أوضاع الراغبين وعودة الأمن والاستقرار وسلطة ومؤسسات الدولة إلى الحي.

وتم في الثامن من أبريل نيسان الجاري إخراج الدفعة الرابعة من مسلحي حي الوعر وبعض عائلاتهم باتجاه منطقة جرابلس وشملت نحو 1500 شخص بينهم حوالي 400 مسلح. ويعد حي الوعر آخر أحياء مدينة حمص الذي تنتشر فيه مجموعات مسلحة.