إتش.إن.إيه الصينية تضع عينها على فوربس

صفقة لن تقل قيمتها عن 400 مليون دولار

هونغ كونغ - قال مصدران مطلعان إن مجموعة إتش.إن.إيه الصينية تجري مباحثات لشراء حصة مسيطرة في الشركة المالكة لناشر مجلة فوربس.

وذكر أحد المصدرين اللذين طلبا عدم ذكر اسميهما نظرا لسرية المحادثات أن مجموعة انتغريتد ويل ميديا انفستمنت (آي.دبليو.إم) الاستثمارية ومقرها هونج كونغ والتي تملك 95 بالمئة من فوربس ميديا تجري أيضا محادثات مع شركة إعلامية صينية أخرى وتستكشف المزيد من المشترين المحتملين لمعظم أو كامل حصتها.

وقال المصدر إن إتش.إن.إيه، التي جاءت في المرتبة 353 على قائمة فورتشن لأكبر 500 شركة في العالم عام 2016، تجري محادثات أيضا منذ أسبوعين مع آي.دبليو.إم بخصوص صفقة لا تقل قيمتها عن 400 مليون دولار.

وأحجمت آي.دبليو.إم وفوربس ميديا عن التعقيب بينما لم ترد إتش.إن.إيه على طلب للتعليق.

تأتي هذه الخطوة بعد ثلاث سنوات من بيع عائلة فوربس، التي أسست المجلة المالية الأميركية قبل 100 عام، حصتها المسيطرة في فوربس ميديا إلى آي.دبليو.إم.

وتعنى المجلة الاميركية الاشهر في عالم المال والاعمال بالدرجة الأولى بإحصاء الثروات ومراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية.

ووضعت تلك الصفقة قيمة شركة فوربس عند 475 مليون دولار وفقا لما قاله مصدر مطلع على الصفقة.

ولدى إتش.إن.إيه أصول تتجاوز قيمتها 100 مليار دولار وأجرت سلسلة من عمليات الاستحواذ لتتوسع خارج أنشطتها التقليدية الطيران والخدمات اللوجستية وتدخل القطاعات المالية والإعلامية والثقافية.